_
الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

أوكرانيا- عمال المناجم

تجَمع العشرات من عمال المناجم العاملين لدى مؤسسة «لفيفوهيليا» الحكومية، أمام مبنى وزارة الطاقة والفحم الأوكرانية يوم 15 أيار للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتأخرة منذ شهر آذار الماضي.
وقال رئيس نقابة عمال المناجم في أوكرانيا: «لقد دفعت الحكومة 38% فقط من مستحقات شهر آذار، واليوم هو 15 أيار، والفحم جاهز لدينا منذ شهر كامل، ولكن لا أحد يشتريه».
وقال وزير الطاقة وصناعة الفحم: بأنه قد استمع إلى مطالبهم ونقلها خلال اجتماع مجلس الوزراء وتم توصيلها إلى رئيس الوزراء.
وصرّح عمال المناجم بأنهم سيواصلون اعتصامهم أمام الوزارة حتى الاستجابة لمطالبهم، وقال أحد العمال: «لقد عدنا بدون أية فائدة ، لا يوجد لدنيا حتى فلس واحد».

هولندا- وسائل النقل

وافق سائقو الحافلات الإقليمية على الانضمام إلى إضراب المواصلات العامة، والمقرر أن يبدأ في 28 أيار الجاري، وذلك من أجل تحسين مستوى المعاشات التقاعدية.
تطالب النقابات مجلس الوزراء بالالتزام بسن التقاعد الحكومي عند سن 66 عاماً مع إمكانية زيادته تدريجياً بمدد تقدر بـ 3 أشهر، على أن يبلغ 67 عاماً وثلاثة أشهر بحلول عام 2024.
كان سائقو القطارات الهولنديون وعمال النقل العام في أمستردام وروتردام ولاهاي قد أعلنوا في الأسبوع الماضي أنهم سوف يضربون عن العمل في يوم 28 أيار، ضمن حملة من جانبهم لتجميد سن التقاعد الحكومي عند 66 عاماً، ولضمان ارتفاع المعاشات بما يتماشى مع التضخم في الأسعار.

المغرب- تضييق نقابي

أقدمت إدارة شركة Maroc – Maisadouragri يوم 13 أيار- ذات الرأسمال الفرنسي- في قرار غير مسؤول على طرد الكاتب العام للمكتب النقابي بعد توقيفه المؤقت لثلاث مرات متتالية وتوجيه إنذارات.
قرار الطرد حسب موقع «الديمقراطية العمالية» التابع للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، جاء بعد إعلان العمال التحاقهم بصفوف الكونفدرالية، وتأسيسهم لمكتب نقابي بتاريخ 19 كانون الأول 2018.
وأكد الموقع: أن الشركة، بدأت في نهج أسلوب التضييق على حرية العمل النقابي، وشرعت في محاربته بشكلٍ علني وصريح منذ تأسيس المكتب النقابي، كسلوك من الإدارة، وراءه ضرب الحقوق والمكتسبات العمالية.
ويستعد العمال لرفع وتيرة الاحتجاج في حال إصرار المسؤولين على رفضهم لعودة الكاتب العام إلى عمله الطبيعي في الشركة وممارسة نشاطه النقابي القانوني.

مصر- تسريح تعسفي

تقدم عدد من العاملين في مصنع الجوهرة للسيراميك، بمذكرة لمديرية القوى العاملة، يوم 16 أيار بعد تسريحهم بزعم التحريض على الإضراب وتعطيل العمل.
وقال العاملون في شكواهم: إن فصل الإدارة لـ8 عمال في مصنعي الجوهرة القديم والجديد، قرار تعسفي، مؤكدين أنهم لم ينظموا أية وقفة احتجاجية أو اعتصاماً أو إضراباً كما ادّعت إدارة المصنع.
وأضاف أحد العمال المفصولين: إن العمال خرجوا بعد انتهاء الوردية الثانية مثلما يحدث يومياً «ووقفنا مع بعضنا البعض نتحدث عن المرتبات الضعيفة التي لم ترتفع منذ سنوات، وفوجئنا في اليوم التالي بإصدار قرار بفصل 5 موظفين تبعهم 3، بزعم التحريض على الإضراب وتعطيل العمال، رغم أنه لم تتوقف ماكينة واحدة عن العمل».

معلومات إضافية

العدد رقم:
914
آخر تعديل على الإثنين, 20 أيار 2019 15:29