_
إضراب سائقي القامشلي

إضراب سائقي القامشلي

دخل سائقو سيارات التكسي التي تعمل بصفة سرافيس في مدينة القامشلي في إضراب عن العمل لمدة أربع ساعات على خط حي الهلالية– مركز المدينة يوم السبت 20 نيسان 2019.

مطالبين برفع الأجرة من 50 ليرة سورية إلى 100 ليرة سورية. ويحتج السائقون على أجرة الركوب المنخفضة وارتفاع تكاليف إصلاح السيارات، بالإضافة إلى قيمة نمرة السيارة التي تفرضها الإدارة الذاتية، وذلك بعد أن طلبت الإدارة الذاتية من سيارات التكسي العاملة بصفة سرافيس على خط حي الهلالية بتركيب لوحات رقمية صادرة عنها مقابل دفع ضريبة جديدة تبلغ 30 ألف ليرة سورية، الأمر الذي انعكس سلباً على مصدر رزقهم ومعيشتهم.
وطالب السائقون- الذين نظموا الإضراب من الإدارة الذاتية، برفع تسعيرة الركوب وخفض تكاليف الحصول على اللوحات الرقمية الخاصة بكل سيارة وتعبيد الطرقات. يشار إلى أن مدينة القامشلي مخدمة بـ 10 خطوط لسرافيس النقل الداخلي، ويصل عدد السيارات العاملة فيها إلى نحو ألفي سيارة، منها مئة سيارة على خط الهلالية وحده حيث حدث الإضراب. يذكر أنّ سائقي سيارات التكسي في خطوط سرافيس مدينة القامشلي المختلفة قد أضربوا عدة مرات خلال سنوات الأزمة منذ 2015 بسبب ارتفاع أسعار الوقود أو بسبب نقل كراجاتهم.
بغض النظر عن الموقف من أجور النقل المرتفعة حقاً، بسبب ارتفاع أسعار المحروقات في السنوات الأخيرة، فإن المشكلة يتحمل نتائجها ذوو الدخل المحدود كلهم، سواء كانوا من السائقين، أو المواطنين، جراء السياسات التي تضرّ بمصالح الفقراء وذوي الدخل المحدود كلهم.

معلومات إضافية

العدد رقم:
910