_
الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

اليمن- شركة نفط عدن

نظّم عمال شركة النفط في عدن تجمعاً احتجاجياً أمام مبنى المحافظة يوم نيسان، وذلك بدعوة من مجلس تنسيق اللجان النقابية في شركة النفط اليمنية.
ويأتي هذا التصعيد دفاعاً عن الشركة وحقوقها القانونية المشروعة ومطالب العاملين فيها بشان إغلاق مساكب الوقود المخالفة في شركة مصافي عدن بصورة نهائية، نظراً لاضرارها بمصالح الشركة ومصلحة المواطن والمصلحة العامة.
ونبّه المجلس النقابي إلى أنه وفي حالة استمرار حالة التجاهل وعدم الاستجابة لمطالب العاملين في شركة النفط، فإن المجلس سيكون مضطراً للتَّصعيد من احتجاجه، والاحتجاج أمام مدخل مدينة البريقة بهدف وقف مرور عملية عبور شاحنات نقل الوقود الخارجة من شركة مصافي عدن.

الولايات المتحدة- موظفو المتاجر

دخل ثلاثون ألف موظف يوم 10 نيسان بإضراب عن العمل في 240 متجراً في مدن كونيتيكت، وماساتشوستس، ورود آيلاند.
وقال الموظفون: إن سلسلة متاجر Stop & Shop تحاول خفض رواتبنا من خلال رفع أقساط التأمين الصحي وخفض مخصصات التقاعد للموظفين الجدد، ومنذ أشهر ونحن نتفاوض مع الشركة حول عقود عمل جديدة مع الشركة.
وصرحت نقابة العمال والتي تُعدُّ جزءاً من اتحاد عمال الأغذية والتجارة الدولي: إن العمال يريدون أن تصبح رواتبهم أكبر، وليس أصغر، خاصة وأن أرباح Stop & Shop تنمو بشكل أسرع من ذي قبل.
وقال العمال خلال الاحتجاج: إن هذه الشركة راكمت المليارات من خلالنا ونحن هنا مضربون ومحتجون لنظهر ما هو عادل وما هو صحيح.

موريتانيا- موظفو هواوي

أعلن عمال شركة «هواوي موريتانيا» الدخول في إضراب عن العمل لمدة أسبوع كامل ابتداءً من يوم 8 نيسان حتى يوم 14 نيسان.
ويحتج العمال على ما يسمونه مماطلة الشركة في تسوية وضعهم الوظيفي كما يشكو العمال من فصل الشركة لعدد منهم خلال السنوات الماضية، إضافة إلى عدم استفادتهم من الزيادات السنوية المستحقة، ومنعهم من الزيادات التي يحصل عليها نظراؤهم في شركات الاتصالات.
وكانت قد جرت مفاوضات بين ممثلي العمال وإدارة شركة «هواوي موريتانيا» خلال الأيام الأخيرة، فيما يتهم العمال الإدارة بأنها متعنتة اتجاه مطالبهم.
وتوفر شركة «هواوي موريتانيا» خدمات لكبريات شركات الاتصال العاملة في البلاد.

ألمانيا- احتجاج الأطباء

نظم الأطباء في جميع أنحاء ألمانيا إضراباً، يوم 4 نيسان، احتجاجاً على ساعات العمل الطويلة والأجور المنخفضة.
وتم تأجيل العمليات الجراحية غير الضرورية، بينما قدمت العديد من العيادات والمستشفيات في جميع أنحاء البلاد خدمات الطوارئ فقط.
وقام العديد من الأطباء بمظاهرة كبيرة في فرانكفورت، مطالبين بتحسين الأجور وظروف عمل أفضل.
ويطالب الأطباء بزيادة الأجور بنسبة 5% وعطلتين في الشهر مجاناً بالإضافة إلى أجر أعلى في حالة استدعاء الطبيب للقدوم في أي وقت للمستشفى إذا اقتضت الضرورة، كما طالبوا أيضاً بوضع جداول مواعيد ثابتة تكون أقل عرضة للتغييرات في اللحظة الأخيرة.

 

معلومات إضافية

العدد رقم:
909
آخر تعديل على الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2019 12:47