_

عرض العناصر حسب علامة : دمشق

كانوا وكنا

في عام 1926، كانت سورية تغلي،

 

كانوا وكنا

استشهد العامل سليمان علي الشريف «قرية بشرايل، طرطوس» وهو يهتف ضد الأحلاف الاستعمارية في طرابلس 1950،

 

الطليعة ... مذكرات صحيفة دمشقية

«وقد يصنع القيصر دستوراً وبرلماناً ليختفي ورائهما، وليمارس تسلطه وإرهابه من خلالهما» العدد الأول من جريدة «الطليعة» 17 كانون الأول 1953.

العداء مع كل ما هو أخضر في العاصمة

مشاريع استثمارية سياحية جديدة تم الإعلان عنها وسط دمشق، وهذه المرة في كل من منطقة كيوان، ومنطقة بساتين العدوي «البارك الشرقي»، وكلتا المنطقتين تعتبران من المتنفسات القليلة المتبقية في العاصمة، والمأهولة نسبياً من قبل بعض الشاغلين.

كانوا وكنا

تصاعدت الحركة الشعبية في سورية بالتزامن مع الثورة السورية الكبرى،

 

كانوا وكنا

ارتبط اسم ثانوية التجهيز في دمشق «جودت الهاشمي حالياً» بنضال الطلاب ضد الاستعمار الفرنسي من أجل الجلاء.

كانوا وكنا

عقد المؤتمر الثامن لنقابات العمال في سورية على مدرج جامعة دمشق عام 1955 

الزاهرة القديمة بعض أوجه المعاناة ما زالت مستمرة

ما زال أهالي الزاهرة القديمة، وخاصة في شارع الغلاييني يعانون من بعض المشاكل، بعد حلحلة البعض منها خلال الفترات السابقة، حيث يقول الأهالي: إن المحافظة قامت بإزالة الكتل الإسمنتية التي كانت موجودة على مفارق الحارات والشوارع الرئيسة، لكن ما زال بعضها موجوداً حتى الآن على بعضها الآخر، معيقة ومعرقلة لحركة المارة من المشاة، وخاصة كبار السن والنساء والأطفال، بالإضافة إلى إعاقة مرور الدراجات، وحتى سيارات الإسعاف والإطفاء في بعض الأحيان حسب الضرورة.

المزة 86.. أخطار محدقة ودور رسمي متواضع

زادت مخاوف أهالي منطقة المزة 86 بعد أن بدأت تداعيات الأبنية المشادة على عجل فيها، بعيداً عن المواصفات الفنية والهندسية والتصميمية التي تؤمن الحد الأدنى من الأمان والسلامة، تصيبهم بسلبياتها، خاصة في ظل الإجراءات المحدودة والمتواضعة من قبل المحافظة.

مواصلات العاصمة مشكلة على حساب المواطن

ما زالت مشكلة هروب السائقين العاملين على سرافيس نقل المواطنين من الخطوط المرسومة لوسائط المواصلات أو اختصارها قائمة، وخاصة خطوط المواصلات التي تعتبر طويلة، مثل: الدوار الشمالي، مهاجرين صناعة، بل وحتى القصيرة منها مثل: المزة 86 وغيرها.