_

عرض العناصر حسب علامة : المسرح

المسرح العمالي في مهرجانه العشرين

أعلن الاتحاد العام لنقابات العمال أن المهرجان المسرحي العمالي المركزي العشرين سيقام بين يومي 6و17 من الشهر الجاري عدا يومي الجمعة والسبت.

«ليلة سقوط بغداد» من الابتذال التجاري... إلى الشعارات السياسية الضخمة

بعد عرضي همام حوت في دمشق خلال السنوات الثلاث الأخيرة «طاب الموت يا عرب» و«ضد الحكومة» هاهو في دمشق يقدم عرضه الثالث «ليلة سقوط بغداد» وبالرغم من أن للمهندس 15 عرضاً مسرحياً تقريباً قبل «طاب الموت يا عرب» إلاّ أنه لم يدخل إلى دمشق إلاّ مع هذا العرض، قادماً من حلب في تحول دراماتيكي في جماهيرية عروضه، بضوء أخضر دخل دمشق من أوسع أبوابها، مع حضور جماهيري كثيف، مدعوماًُ من العديد من الجهات المعروفة أول الأمر، ليستمر هذا الحضور الجماهيري حتى عرضه الأخير «ليلة سقوط بغداد»، ويصطف بقوة بجانب عروض المسرح التجاري في دمشق في عرض يطلق عليه في كل سنة «رسالة عشق يبثها إلى الوطن».

أخبار شارع الثقافة.. مهرجان الحكايات:

بدأ في العشرين من شهر شباط الحالي  في المركز الثقافي الفرنسي  وللسنة الثالثة على التوالي المهرجان الدولي للحكايات وسيستمر لغاية السابع من  آذار، وبدا غياب أي مشاركة سورية داخل هذا المهرجان لهذا العام واضحاً، حيث سيقدم المهرجان عدة أمسيات في دمشق وحلب واللاذقية بمشاركة عدد من الرواة الذين استطاعوا أن يحصدوا رصيداً شعبياً كبيراً هم:

أدونيس.. وعاصفة بيروت

في بيروت وفي مسرح المدينة تحديداً ألقى الشاعر أدونيس محاضرة بعنوان «بيروت اليوم أهي حقاً مدينة أم مجرد اسم تاريخي»، حملت في طياتها موقفاً سلبياً من بيروت المدينة، ومن مثقفي وأهل بيروت.

إحراق الأوراق الثقافية.. بين التقليد و الخلق

عند زيارة أي من العروض الأوربية الجيدة لأحد المسارح السورية، تترك هذه العروض أثراً كبيراً على الساحة المسرحية السورية، يتجلى في بعض الأحيان بإعادة فتح ملفات مسرحية قديمة لم تغلق أصلاً، أو فتح نقاشات أكثر سخونة أحياناً تتعلق في مدى فهمنا للمسرح.

إحراق الأوراق الثقافية.. «ناقد ما نقدش حاجة»

«ناقد ما نقدش حاجة»  قالها صديقي، عن أحد النقاد المسرحيين المعروفين في البلد، إلاّ أننا سرعان ما اكتشفنا أنه لا يوجد أي ناقد مسرحي معروف في البلد له إرث نقدي واضح المعالم..

إحراق الأوراق الثقافية.. النقد من أمام الخشبة ومن وراء الكواليس:

خلال الفترة الاخيرة اطلعتُ على عدد كبير من المقالات النقدية التي كتبت عن عروض مسرحية وسينمائية وعن المشهد الثقافي السوري، في الصحف المحلية والصحف الشقيقة، إن جاز لنا أن نسمي بعض ما يكتب نقداً، وقد تبين أن الكثير من النقاد الصحفيين الذين يعملون يقسمون إلى عدة أقسام، فقسم يقوم بالعملية النقدية من أمام خشبة المسرح أي أنه يشاهد العرض، مرة أو مرتين، ثم يعود إلى المنزل، أو إلى أحد المقاهي، ويقوم بكتابة مقاله النقدي،

فرح بسيسو المرأة ليست سلعة للعرض

خلف كل الأدوار التي لعبتها في الكثير من المسلسلات، يوجد شخص قوي يعرف ما يريد تماماً، حساس تجاه كل ما يجري من حوله، إنسانة، بسيطة حقيقية وصريحة. شاركت في الكثير من الأعمال التلفزيونية التي تركت بصمة في مسيرة الدراما السورية، فكانت في الجوارح، وفي الزير سالم،  كما كانت لها أدوار هامة في الأعمال المعاصرة التي تتناول مشاكل اجتماعية  مؤثرة، كمسلسل أبيض أبيض وعرسان آخر زمن، لتنتقل بعد ذلك للعمل في التقديم مشاركة في برنامج «كلام نواعم».

أخبار شارع الثقافة خشبة الهواء الطلق

قدمت على خشبة معرض دمشق الدولي العديد من العروض، والتي لا يزال بعضها مستمراً. يجد البعض في زخم هذه العروض دلالات يمكن قراءتها كبروفات لعودة المهرجان المسرحي، ومعبراً عن صحية هذه الحركة، ومن وجهة نظر أخرى فإن الكثيرين وجدوا في ارتفاع أسعار بطاقات مهرجان المعرض سلبية ملحوظة، فامتنع الكثير عن حضور هذه العروض، في هذا الوقت تعلو بعض الأصوات التي تنادي بتثبيت تقليد دفع مبلغ مالي مرموق لقاء حضور العروض في المسرح القومي ونحن نرجو ألا تكون أسعار البطاقات متيمنة بأسعار معرض دمشق الدولي.

فلاش باك

 ■  صوفي مارسو. ريتشارد غير. فريدريكو فيليني وغيرهم من مبدعي  السينما العالمية في باقة من عيون الفن السابع في صالات دمشق. مبادرة بتوقيع مؤسسة السينما على مدى شهر كامل ودعوة لإعادة الحياة إلى صالات السينما بدمشق. على أمل أن يتكرر.