_
ماركس في الصحافة الأمريكية

ماركس في الصحافة الأمريكية

201 عاماً مرت على ميلاده، لكن أفكار المفكر والفيلسوف والمؤرخ والاقتصادي والصحفي، كارل ماركس، ما زالت مؤثرة على كل ما يحدث في العالم، بل ويمكنها أن تروي ما يحدث في العالم العربي من اضطرابات منذ قرابة عقد من الزمان.

ونشرت مجلة «فورين بوليسي» الأمريكية تقريراً سابقاً، تحدثت فيه عن أن أفكار كارل ماركس، رغم مرور سنوات عديدة يمكنها أن تروي ما يحدث.
ونشرت كذلك مجلة «لاتستلي» مجموعة من اقتباسات كارل ماركس، التي يمكن تكون مؤثرة حتى وقتنا هذا:
وجاءت أبرز تلك الاقتباسات على النحو التالي:
النبي محمد: نشرت مجلة «جاكوبين» تقريراً مطولاً حول تصريحات كارل ماركس، التي تحدث فيها عن الإسلام والنبي محمد. وقال كارل ماركس فيها: افتتح (النبي محمد) برسالته، عصرٌ للعلم والمعرفة، وتم تدوين أقواله بطريقة علمية خاصة، وسعى بكل قوة إلى محو ما كان متراكماً من قبل من عمليات التبديل والتحوير في الأديان.
الشيوخ: لكنه رغم تصريحاته التي يظهر أنها مؤيدة للنبي محمد، إلا أنه هاجم من وصفهم بـ رجال الدين.
وقال ماركس: الفقر لا يصنع ثورة وإنما وعي الفقر هو الذي يصنع الثورة. الطاغية مهمته أن يجعلك فقيراً، وشيخ الطاغية مهمته أن يجعل وعيك غائباً.
الفلاسفة: فكر ماركس الثوري انتشر كالنار في الهشيم، وقال ماركس: فسر الفلاسفة العالم فقط، لكن بطرق مختلفة، لكن النقطة المهمة هي تغييره. يضيف ماركس: ليس وعي الناس هو الذي يحدد وجودهم، بل على العكس من ذلك، الوجود الاجتماعي هو الذي يحدد وعيهم.
التاريخ: دراسة التاريخ، كانت هاجساً مهماً بالنسبة له: تاريخ المجتمع الحالي حتى الآن، هو تاريخ الصراع الطبقي. الذي لا يعرف التاريخ محكوم عليه بتكراره. تاريخ البشرية هو تاريخ البحث عن الطعام.
وقال ماركس حول الاستغلال: الدافع من الإنتاج الرأسمالي هو استخراج أكبر كمية ممكنة من فائض القيمة، وبالتالي لاستغلال العمال إلى أقصى حد ممكن.
حديث ماركس دوماً ما كان يركز على الإنسان وضرورة ألّا يقف مكتوف الأيدي ويكسر كافة الحواجز المحيطة به.

معلومات إضافية

العدد رقم:
913