_

حكايا شعبية فراتية.. بعير حداوي

حدثني فقير عن فقير من الفقراء،

أن ف سنوات من السنين حل بأرض العباد العبابيد، جوع كافر، فقد جفت ضروع السماء ونضبت الأرض فلم تبق قطرة ماء واستشرى الجراد فأكل الأخضر واليابس، وكان لهذا الفقير بعير أصابه ما أصاب الناس من الإفلاس فبرك بركة.. لم يستطع القيام منها، واجتمع أهل الحي لتدارس الموضوع مع حداوي صاحب البعير... فتفتقت أذهانهم عن فكرة نارية.. تجعل الضعيف قويا..  ولم يتوانوا إلا هنيهة ، ثم أشعلوا ناراً تحت مؤخرة البعير وعندما امتد إليها السعير إلى الذات التي هي .. نهض مذعوراً يصرخ ياويلي من البيروطفيلية.

■ ابن الفرات

معلومات إضافية

العدد رقم:
179