_

ملوحيات كلا.. ثم كلا

عشت متحررا، وما أزال أعيش متحررا، وسأبقى حرا.

إن كل ألوان التعصب للون والعرق والدين تمر أمام عيني دون أن تترك في نفسي ظلا... لكأني مصاب بعمى هذه الألوان.
اللون من صنع الطبيعة، فعلام أتعصب للون الأبيض دون اللون الأسود؟ أو للون الأصفر دون اللون الأحمر؟ إن هذه الألوان جميعا سواء عندي، لو أني عشت في غير هذه البلاد لكان لوني غير هذا اللون، فهل معنى ذلك أن يتغير تعصبي للون الحالي إلى اللون الجديد؟
كلا ثم كلا.
كل الألوان ألوان أناس مثلي، رأيتها كلها، ورافقتها كلها، ثم لم أفضل منها لونا على لون!

■ الراحل الكبير عبد المعين الملوحي
شيوعي مزمن

معلومات إضافية

العدد رقم:
281