_

لغة ثورية لكل العالم

قال مؤشر اليونسكو للترجمة إن اللغة الروسية مازالت واحدة من أكثر اللغات المترجمة في العالم، وذلك بفضل مؤلفات الزعيم الثوري الروسي لينين، الذي يعتبر أبا للثورة البلشفية التي أطاحت بحكم أسرة رومانوف، في عام 1917.

وأوضح المؤشر أنه تبين من خلال قاعدة معلومات إلكترونية يتم جمع بياناتها منذ عام 1979، شملت أكثر من مليوني مداخلة تتعلق بخمسمائة كاتب من 148 دولة، أن الزعيم الثوري السوفييتي لينين جاء من بين أشهر خمسة كتاب، تتم ترجمة تراثهم الفكري عالميا، إلى جانب ويليام شكسبير وأجاثا كريستي وستيفن كنج.
وتضمنت قائمة الكتب الأكثر ترجمة وفقا لقاعدة المعلومات، إلى جانب مؤلفات أب الشيوعية السوفييتية لينين، كتابا آخرين من بينهم أبو الخيال العلمي جول فيرن، وأيضا البابا يوحنا بول الثاني الذي حل في المرتبة الثانية والعشرين.
يذكر أن اليونسكو تحتفل العام الحالي بذكرى مرور 80 عاما على مؤشر الترجمة، الذي يتضمن معلومات عن الكتب المترجمة المنشورة، والمقدمة من المكتبات الوطنية والمترجمين وعلماء اللغات والباحثين، إلى جانب قواعد المعلومات الإلكترونية