_

عرض العناصر حسب علامة : حزب الإرادة الشعبية

جميل: هدنة جنوب غرب سورية ستنعش جنيف

اعتبر رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، وأمين حزب الإرادة الشعبية المعارض، د.قدري جميل، أن اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب غرب سورية سيعطي زخماً جديداً لمفاوضات جنيف التي تستأنف اليوم.

جميل: المسار التفاوضي يتجه نحو التحسن

أكد رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، أمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، في حديث لوكالة «تاس» الروسية خلال تصريح صحفي أمس الثلاثاء في موسكو، إن الوضع في المفاوضات السورية يتجه نحو التحسن، وتجري الاستعدادات للجولة المقبلة المقرر إجراؤها في العاشر من تموز، لكن من السابق لأوانه الحديث عن انطلاق الفترة الانتقالية.

بيان الخارجية الروسية حول لقاء بوغدانوف- جميل

التقى الممثل الرئاسي الخاص لدول شرق المتوسط وشمال أفريقيا، نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، يوم الجمعة 9/6/2017، رئيس منصة موسكو، وممثل جبهة التغيير والتحرير المعارضة، قدري جميل.

جميل: جاء زمن دفع ثمن المواقف الخاطئة

أكد رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، وأمين حزب الإرادة الشعبية، د. قدري جميل، أن وضع المعارضة الوطنية الجذرية الشاملة السلمية ليس سيئاً.

جميل: البناء ممكن على نتائج الجولة السادسة

أجرت فضائية «روسيا اليوم» حواراً صحفياً مع رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، أمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، استطلعت فيه موقف المنصة من النتائج التي انتهت إليها الجولة.

«مستقلون ونأخذ قرارنا من رأسنا»

أجرت وكالة «سبوتنيك» الروسية، الأربعاء 17/5/2017، حواراً إذاعياً مع رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، أمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، استطلعت خلاله موقف منصة موسكو من مجريات الجولة السادسة لمفاوضات جنيف3.

لقاء جميل وبوغدانوف

عقد اليوم، السبت 13 أيار، لقاء بين الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا، معاون وزير الخارجية الروسي السيد ميخائيل بوغدانوف، ود. قدري جميل أمين حزب الإرادة الشعبية، عضو قيادة جبهة التغيير والتحرير، ورئيس منصة موسكو للمعارضة السورية.

تصريح الناطق الرسمي باسم حزب الإرادة الشعبية

يعلن حزب الإرادة الشعبية تأييده لاتفاق مناطق خفض التوتر، الذي تم توقيعه في لقاء أستانا الأخير، ويرى فيه خطوة جديدة على طريق تثبيت وقف إطلاق النار، الذي يكتسب أهمية سياسية وميدانية من جهة فتح الطريق لاستئناف مفاوضات جنيف، والحد من نزيف الدم السوري، ورداً ملموساً على محاولات التقسيم بحكم الأمر الواقع، والظرف الناشىء في ظل الأزمة.