_

عرض العناصر حسب علامة : الحل السياسي

جميل: المسار التفاوضي يتجه نحو التحسن

أكد رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، أمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، في حديث لوكالة «تاس» الروسية خلال تصريح صحفي أمس الثلاثاء في موسكو، إن الوضع في المفاوضات السورية يتجه نحو التحسن، وتجري الاستعدادات للجولة المقبلة المقرر إجراؤها في العاشر من تموز، لكن من السابق لأوانه الحديث عن انطلاق الفترة الانتقالية.

الصين تدعم إنشاء مناطق تخفيف التصعيد في سورية

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، جنغ شوان، اليوم الأربعاء، أن الصين تدعم إنشاء مناطق تخفيف التصعيد في سورية، وتأمل بأن تكون هذه المبادرة قادرة على تسريع حل النزاع بالطرق السياسية.

مكتب دي ميستورا: لقاء أستانا حول سوريا في 4-5 يوليو و"جنيف-7" في 10 من الشهر نفسه

أكد مكتب ستيفان دي ميستورا، المبعوث الدولي الخاص إلى الشأن السوري، أن الجولة السابعة للمفاوضات السورية في جنيف ستفتتح في 10 يوليو/تموز، بعد إجراء لقاء بأستانا في 4-5 من الشهر ذاته.

 

"بريكس" تدعو لحل الأزمة السورية وفقا للقرار 2254

 أكد وزراء خارجية دول مجموعة "بريكس"، خلال مؤتمر صحفي مشترك، ضرورة العمل المشترك، وتظافر الجهود في محاربة الإرهاب، مشيرين إلى أهمية حل النزاعات وفقا للقانون الدولي.


افتتاحية قاسيون: الصراع الدولي والأزمة السورية

تتضح يوماً بعد يوم ملامح واتجاهات الصراع الدولي الراهن في الملفات الدولية المختلفة، ومنها ملف الأزمة السورية، باعتباره صراعاً بين نموذجين متناقضين في العلاقات الدولية، أحدهما: قائم على الهيمنة، والتحكم بمسار التطور العالمي لصالح قوى رأس المال المالي، والآخر: يعمل على بناء نموذج جديد في العلاقات الدولية، قائم على ضرورة احترام المصالح المتبادلة، وحل النزاعات وبؤر التوتر بالحوار والتفاوض، وهو ليس صراعاً على تقاسم النفوذ كما يسعى البعض أن يكون، أو يحاول البعض الإيحاء به، في محاولة لوضع إشارة مساواة بين الدور الروسي والأمريكي.

اختتام الاجتماعات التقنية حول المسائل القانونية والدستورية في جنيف

انتهت ظهر اليوم أعمال الاجتماعات التقنية المشتركة حول المسائل القانونية والدستورية، والتي اشتركت فيها المنصات المعارضة الثلاث جنباً إلى جنباً وعلى طاولة واحدة، لتكون هذه هي المرة الأولى خلال الأزمة التي يجري فيها بشكل رسمي إحداث ثغرة في الجدران الصينية التي طالما رفعت بين هذه المعارضات.