_
بلاغ صادرعن رئاسة حزب الإرادة الشعبية .. وتبقى المقاومة الخيار الوحيد

بلاغ صادرعن رئاسة حزب الإرادة الشعبية .. وتبقى المقاومة الخيار الوحيد

منذ يومين يتعرض قطاع غزة الى عدوان اسرائيلي جديد ذهب ضحيته اعداد من الشهداء وعشرات الجرحى.

ان حزب الارادة الارادة الشعبية إذ يدين الهمجية الصهيونية المتكرره يؤكد أن هذا العدوان حلقة جديدة في محاولة تصفية القضية الفلسطينية والاجهاز على قوى المقاومة، وتسليم مصير الشعب الفلسطيني الى قوى المساومة المتواطئة معها.

لقد كشف العدوان مرة أخرى نفاق الولايات المتحدة، والدول الاوربية في وقوفها غير المشروط الى جانب الكيان الصهيوني الامر الذي يؤكد مرة أخرى أن لا خيار امام الشعب الفلسطيني في مواجهة هذا العدوان سوى المقاومة بكل أشكالها، وأن المهادنة والمساومة والمفاوضات لن تجدي نفعاً مع هذا الكيان، ويؤكد الحزب على تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة بما فيها العسكرية منها، ضد هذا العدوان وضد محاولة قوى الرجعية العربية في تحويل قضية الشعب الفلسطيني الى مجرد قضية انسانية.

ويهيب الحزب بكل قوى الحرية والتقدم في العالم للتضامن مع الشعب الفسطيني في نضاله المشروع من أجل حقه في المقاومة وتحرير جميع الاراضي الفلسطينية المحتلة واقامة الدولة الفلسطينية على ترابه الوطني.

كما يدعو قوى المقاومة إلى ترتيب أوضاعها بما يعزز الخيار المقاوم ويلجم دور التيارات التصفوية والمساوِمة في الساحة الفلسطينية.

دمشق 15/11/2012