_
بلاغ عن حزب الإرادة الشعبية حول الاعتداء الإرهابي على قناة اليسارية

بلاغ عن حزب الإرادة الشعبية حول الاعتداء الإرهابي على قناة اليسارية

تعرضت مكاتب قناة اليسارية الفضائية في بيروت مساء يوم الأربعاء 15/ 8/ 2012 إإلى اعتداء مسلح نفذته مجموعة إرهابية متطرفة ليست أكثر من أداة في أيدي الأعداء الحقيقيين في الداخل اللبناني وخارجه لنهج اليسارية الوطني المقاوم، والمعادي على طول الخط للمخططات الإمبريالية والصهيونية والرجعية،

وإذا كان حزب الإرادة الشعبية يستنكر الاعتداء الإجرامي الإرهابي على مكاتب اليسارية وهي في مرحلة التحضير للبث التجريبي، فإنه يؤكد أهمية وضرورة وجود مثل هذه المحطات الإعلامية الجادة القادرة معرفياً وإعلامياً على مواجهة الحرب الإعلامية النفسية التي تشنها أجهزة الإعلام الغربية والعربية التابعة لها والمملوكة للاحتكارات العالمية الكبرى على الوعي الجماهيري وتشويهه في منطقتنا، وبضمنها لبنان وسورية.

إن ما تعرضت له قناة اليسارية من اعتدا مسلح وخطف لثلاثة من العاملين فيها ولو لساعات قليلة، وتحطيم الأجهزة فيها يهدف أيضاً إلى رفع مستوى التوتر الداخلي في لبنان وإرهاب المقاومة على الجبهة الإعلامية والتي من المطلوب أن تكون في مقدمة الصفوف ضد العدوانية الأمريكية الصهيونية والرجعية إزاء شعوب المنطقة.

إن ما حصل اليوم من عدوان مبيت ضد قناة اليسارية يرتب علينا في حزب الإرادة الشعبية وحلفائنا اليساريين في كل البلدان العربية المشاركين في القناة قدراً كبيراً من المسؤولية الواعية والإرادة الصوانية لمواجهة هذه التحديات والدفاع عن الأهداف الكبرى التي أوجدت المحطة من أجلها، وهذا يحتم استمرارها وحماية صوتها والعاملين فيها مهما كانت الصعوبات والتضحيات. ومن هنا نؤكد وبغض النظر عن الأدوات المنفذة للاعتداء الإجرامي ضد القناة أننا لن نسكت عن كل من تواطأ وسهل وتغاضى عن الهجوم وأهدافه المجرمة، وبالوقت ذاته سنثبت لشعبنا وشعب لبنان الشقيق وكل القوى اليسارية الحقيقية في منطقتنا أننا على العهد باقون، وأن المقاومة خيارنا والدفاع عن كرامة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار.

 

دمشق 15/8/2012