_
بيان من حزب الإرادة الشعبية

بيان من حزب الإرادة الشعبية

دأب العدو الصهيوني على التدخل المباشر في الأزمة السورية منذ بدايتها عبر القيام بضربات جوية واستهداف مواقع عسكرية ومناطق مدنية، في مناطق مختلفة من البلاد.

وإذا كانت هذه الاعتداءات المتكررة تعبر عن الطبيعة العدوانية للكيان، فإن الغارات الجوية للعدو اليوم على «منطقة الديماس، وبالقرب من مطار دمشق الدولي»، هي أيضاً دليل على أن العدو الصهيوني فقد صوابه أمام إمكانية فتح الطريق لحل الأزمة السورية، من خلال سعي حلفاء سورية بضرورة التوجه نحو حل سياسي للأزمة، وإيقاف نزيف الدم، والحفاظ على وحدة سورية أرضاً وشعباً.

إن حزب الإرادة الشعبية إذ يدين هذا العدوان الصهيوني يدعو قوى الحرية والسلم في العالم إلى التضامن مع الشعب والدولة في سورية في وجه هذا العدوان، وفي الوقت نفسه يدعو جميع القوى الوطنية السورية إلى الإسراع في التوجه نحو الحل السياسي كطريق وحيد لحل الأزمة، وتوفير مستلزمات الوحدة الوطنية والحفاظ على الدور الإقليمي لسورية وخصوصاً دورها في مواجهة الكيان الصهيوني.

حزب الإرادة الشعبية

دمشق في 7\12\2014