تصريح ناطق رسمي باسم الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير

 صرح الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية للتغير والتحرير المعارضة في سورية بما يلي: 

فوجئ السوريون يومي 14-15/3/2014 بتداول إعلامي لتصريحات أدلى بها شخص قيادي فيما يسمى بالمجلس"الوطني السوري" يدعى كمال اللبواني تتلخص بمبادرة يطلقها للتنازل عن الجولان السوري المحتل للاحتلال الإسرائيلي مقابل مساعدة الأخير في إسقاط النظام السوري.

إن تصريحات كهذه هي وصمة عار إضافية على جبين الجهة التي ينتمي إليها المذكور,ويؤكد دورها المشبوه المرتهن للخارج في تأجيج الأزمة السورية والكارثة البشرية فيها،  إن تحرير الأراضي المحتلة وفي مقدمتها الجولان هو هدف وطني جامع ومستحق وهو من الثوابت الوطنية للشعب السوري ولا يملك احد او جهة ايا كانت التصرف خلاف ذلك.

دمشق 15/3/2014

الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير

تمت قرائته 3163 مرة