بيان عن رئاسة الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير

ترحب الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير المعارضة بخلاصات المبادرة الروسية- الأمريكية المتمثلة بالوصول الى توافق حول حل سياسي لإنهاء الأزمة السورية وفقاً لبيان جنيف، يبدأ بعقد مؤتمر دولي في أواخر الشهر الحالي بمشاركة ممثلين عن النظام و جميع قوى المعارضة في سورية إلى جانب الأطراف الإقليمية والدولية المعنية بالأزمة السورية، ويتضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية شاملة، تعمل على تحقيق المصالحة الوطنية وعزل المتشددين الذين يشكلون خطراً على سورية والمنطقة.

 

إن الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير، بوصفها جزءاً لا يتجزأ من المعارضة الوطنية السورية، وبوصفها أول من دعت منذ بداية الأزمة الوطنية الشاملة التي تعيشها سورية منذ أكثر من سنتين إلى حلها عبر نبذ العنف، ووقف نزيف الدم السوري، واللجوء إلى الحوار الشامل لتحقيق التغيير الجذري والعميق والسلمي الذي يستحقه الشعب السوري، بما يحافظ على وحدة البلاد أرضاً وشعباً ومؤسسات، ترحب بالمبادرة الروسية - الأمريكية وتعلن أنها ستشارك في المؤتمر الدولي المذكور، في سبيل تحقيق المخرج الآمن من الأزمة الذي طالما دعت إليه بما فيه تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الشاملة، منذ تشرين الثاني 2011.

إن الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير تعلن أنها تضع كل إمكانياتها في سبيل تأمين الخلاص الآمن من الأزمة وإعادة بناء سورية الجديدة والقوية.

 

دمشق 9/5/2013

رئاسة لجبهة الشعبية للتغيير والتحرير

تمت قرائته 3634 مرة