_
قاسيون

قاسيون

email عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 الاتحاد العام يدعو للتقيد بعطلة اليومين أسبوعياً ويطالب بمعالجة تطاولات الإدارات والوزارات على هذا المكسب

نظراً لمرور ستة أشهر على القرار رقم /1/ تاريخ 10/1/2004 الخاص بتحديد العطلة الأسبوعية بيومين وتقييم النتائج في الدوائر والمؤسسات الصناعية والخدمية والإدارية من خلال الاتحادات والجهات الحكومية فقد تبين:

دورة أغرار لعمال الري!

عدة شكاوى وكتب أرسلها العاملون في مشروع الري -فرع ريف دمشق التابع للشركة العامة للبناء إلى المعنيين وإلى اتحاد عمال دمشق وما زالت حالهم على ما هي عليه.

ماذا يحدث في حوض الساحل!؟

تعد مديرية الري العامة لحوض الساحل، من أهم الأحواض المائية التابعة لوزارة الري، ويتبع لها فرعا طرطوس والسن ومديريات وأقسام وسدود وشبكات ري متعددة، وقد أحدثت هذه المديرية عام 1987 ووصل عدد العاملين فيها إلى 3300 عامل.

بصراحة.. رصاصة رحمة

تصاعدت الاحتجاجات في الآونة الأخيرة وارتفع الصوت عالياً منبهاً إلى المخاطر التي سيولدها قرار رئاسة مجلس الوزراء بالسماح باستيراد الأقطان والغزول المختلفة بناء على اقتراح اللجنة الاقتصادية العليا ووزارة الاقتصاد ، كذلك بناء على اتفاقية منطقة التجارة العربية الحرة.

مسير الشباب الوطني السادس نحو ضريح الشهيد يوسف العظمة

عامٌ سادس.. ويكون مكان التجمع أمام منزل الشهيد البطل يوسف العظمة الساعة الرابعة صباحاً.. شباب يحملون الأعلام السورية يزينون صدورهم بصور الشهيد وهو يعطي بسيفه شارة بدء معركة الشرف والسيادة الوطنية..

شركات منهوبة

منذ آواخر التسعينات من القرن المنصرم اتفقت عدة وزارات على وقف كسارات «إحضارات البناء» عن العمل في منطقة السلمية بدمشق حفاظا ًعلى البيئة وسلامة ضاحية الأسد السكنية بسبب التفجيرات غير التقنية بالمقالع.

كيف أنقذت السلطة زيوغانوف؟

تناقلت وسائل الإعلام بما فيها المحلية، أخبار مؤتمر الحزب الشيوعي الروسي، كما أظهرتها وسائل الإعلام الرسمية الروسية دون أن تحاول النفاذ إلى جوهر الموضوع لكشف الألاعيب والفنون التي استخدمت لإنقاذ زيوغانوف من ورطته، حاصلاً على دعم لوجستي جيد من قبل إدارة الكرملين لإطالة عمره..

ردود فعل ونقاش حول الندوة الوطنية في القامشلي

بعد النجاح الذي حققته "الندوة الوطنية" في القامشلي، والتي غطت وقائعها جريدة قاسيون العدد (225) ، نشر الأستاذ عزيز توما على موقع إيلاف الالكتروني «قراءته» للندوة ننشرها هنا كاملة وكذلك الرد عليها من قبل حمزة منذر وعصام حوج اللذين سبق أن نشرهما كاملين موقع (كلنا) شركاءالالكتروني.