_

عرض العناصر حسب علامة : الإرادة الشعبية

لقاء بين جميل وجابري أنصاري

جرى، يوم الأربعاء 2/8/2017، لقاء بين رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، وأمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، ومساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية، وكبير المفاوضين الإيرانيين في لقاءات آستانا، حسين جابري أنصاري، في محل إقامة الأخير في العاصمة الروسية موسكو.

تصريح ناطق باسم حزب الإرادة الشعبية

تشهد الساحة الفلسطينية تحولات ميدانية متسارعة، سمتها الأبرز عودة الحراك الجماهيري بزخمٍ أعلى، والذي فرض نفسه عنصراً أساسياً على الأرض، رغم محاولات تغييبه في ظل بؤس الموقف «الرسمي» الفلسطيني، والتهافت وراء التفاوض، والانقسام والصراع على السلطة.

تصريح ناطق باسم حزب الإرادة الشعبية

 «يدين حزب الإرادة الشعبية التفجيرات الإرهابية التي شهدتها مدينة دمشق اليوم، والتي جاء استهدافها لأماكن مكتظّة بالمواطنين المدنيين بشكل مقصود بهدف ترويع السوريين ونشر الخوف واليأس في صفوفهم.

 

جميل: فكرة المحاصصة في تشكيل وفد المعارضة إلى «جنيف» مرفوضة

أعلن رئيس «منصة موسكو» للمعارضة السورية، وأمين «حزب الإرادة الشعبية»، والقيادي في «جبهة التغيير والتحرير»، د.قدري جميل، في حديث مع الصحافي جانبلات شكاي، أن محادثات «آستانا»، المزمع عقدها في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، سوف تقتصر على ممثلين عن الفصائل العسكرية المسلحة التي وقعت اتفاق وقف إطلاق النار، برعاية روسية وتركية، وممثلين عن الحكومة السورية.

بلاغ عن اجتماع المجلس المركزي لحزب الإرادة الشعبية

عقد المجلس المركزي لحزب الإرادة الشعبية اجتماعه الدوري يوم السبت 10 كانون الاول 2016 وكان في جدول أعماله تطورات الأوضاع السياسية دولياً وإقليمياً ومحلياً بين اجتماعين، إلى جانب استعراض تقارير عمل هيئة رئاسة الحزب في المجالات السياسية والمتابعات التنظيمية والنقابية والإعلامية والتثقيفية والعلاقات الخارجية.

بيان من حزب الإرادة الشعبية

يرحب حزب الإرادة الشعبية بجوهر المبادرة، التي أعلن عنها المبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا، المتعلق بضرورة خروج مسلحي تنظيم جبهة النصرة الإرهابي من الأحياء الشرقية في مدينة حلب، بهدف حماية المدنيين هناك.

القضية الكردية: طريق واحد..!

لم تكن  في يوم من الأيام حقوق السوريين الأكراد غائبة عن مواقف الشيوعيين السوريين وأدبياتهم السياسية، كون هذه القضية هي جزء أساسي من برنامجهم السياسي الديمقراطي الذين ناضلوا من خلاله دفاعاً عن الحقوق المشروعة للسوريين الأكراد مثلهم مثل أغلبية الشعب السوري الذين تعرضت حقوقهم السياسية والديمقراطية والاقتصادية للكثير من التغييب والانتهاك.