عرض العناصر حسب علامة : المعارضة السورية

لقاء منصة موسكو مع المبعوث الصيني

التقى أعضاء من رئاسة منصة موسكو ووفدها إلى جولة جنيف السادسة بالمبعوث الصيني السيد شي شياو يان في مقر إقامة البعثة في جنيف مساء الجمعة 19-5-2017.

تخبط ومواقف رخوة... والاجتماعات مستمرة

يجتمع وفد منصة موسكو ظهر اليوم، عند الساعة الثانية عشرة والنصف بتوقيت جنيف، مع فريق السيد دي مستورا التقني لمناقشة المسائل الدستورية والقانونية.

لقاء جديد بين وفد منصة موسكو وفريق دي مستورا

التقى وفد منصة موسكو عند الساعة الخامسة والنصف بتوقيت جنيف، مع فريق السيد دي مستورا لمتابعة البحث في قضايا تشكيل اللجان الخاصة بالبحث في الشؤون القانونية والدستورية. كان الاجتماع مكثفاً وجدياً وتم الاتفاق على متابعة البحث غداً.

«مستقلون ونأخذ قرارنا من رأسنا»

أجرت وكالة «سبوتنيك» الروسية، الأربعاء 17/5/2017، حواراً إذاعياً مع رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، أمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، استطلعت خلاله موقف منصة موسكو من مجريات الجولة السادسة لمفاوضات جنيف3.

منصة موسكو: قدمنا مقترحنا... وسنرى إلى أي حد ممكن الاقتراب منه

أجرت فضائية «روسيا اليوم»، مساء الثلاثاء 16/5/2017، حواراً صحافياً مع رئيس وفد منصة موسكو للمعارضة السورية إلى جنيف، مهند دليقان، تناول المستجدات المتعلقة بمجريات اليوم الأول من الجولة السادسة لمفاوضات جنيف3. وكانت الأسئلة كالتالي:

دليقان: وافقنا على لجنة خبراء كخطوة نحو أربع لجان

أجرت «الاتحاد برس»، الثلاثاء 16/5/2017، حواراً صحفياً مع رئيس وفد منصة موسكو للمعارضة السورية إلى جنيف، مهند دليقان، أعقب اللقاء الذي جمع بعثة رئاسة المنصة ووفدها إلى جنيف مع المبعوث الدولي الخاص إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، وفريقه.

لقاء رئاسة منصة موسكو ووفدها مع غاتيلوف

التقى وفد رئاسة منصة موسكو بحضور د.قدري جميل رئيس المنصة، ووفد منصة موسكو إلى مباحثات جنيف، مع نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف في مقر البعثة الروسية الدائم في جنيف، عصر اليوم 16-5-2017.

#جنيف الجولة السادسة: خط زمني

انطلقت أعمال الجولة السادسة من مفاوضات جنيف3 في الخامس عشر من الشهر الجاري، بحضور كافة الوفود (الوفد الحكومي، والمنصات المعارضة الثلاث المنصوص عليها في القرار الدولي 2254: موسكو، القاهرة، الرياض).

ما هو شرط نجاح جولة جنيف الحالية؟

يعتبر عقد جولة جديدة من مفاوضات جنيف بحد ذاتها إنجازاً هاماً، يعزِّز ويثبت - مرة جديدة- أن الحل السياسي والالتزام بإطاره (أي مفاوضات جنيف) بات الخيار الذي يفرض نفسه على الجميع، إذ لم يعد أي طرف من الأطراف يمتلك الجرأة على وضع شروط مسبقة على حضور الجولة، ولا محاولة فرض أجنداته الخاصة عليها.

الاشتراك في هذه خدمة RSS