_

فيديو| دليقان: هنالك تقدم نسبي في هذه الجولة

اعتبر عضو منصة موسكو، وعضو وفد المعارضة المفاوض في جنيف، مهند دليقان، أنه لا يمكن الحديث عن تقدم كبير وجوهري في الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف، ولكن هنالك تقدماً نسبياً حدث في الشوط الأول من هذه الجولة.

وفي حوارٍ أجرته معه فضائية «الغد»، اليوم الجمعة 1/12/2017، أكد دليقان أنه في هذا الجزء من الجولة، هنالك عملية «روداج» للوفد الواحد للمعارضة السورية، فلأول مرة تحضر المعارضة بوصفها وفداً واحداً، وهذا تقدم بالمعنى العام،  لأن واحداً من معيقات التوجه إلى المفاوضات المباشرة تمثل سابقاً في مسألة تعدد وفود المعارضة. وهذه النقطة أنجزت، ولا يزال العمل جارياً على تحسين وتصليب عودها من حيث درجة الانسجام والتوافق ضمن هذا الوفد. والمسألة الثانية التي يمكن القول أنها إيجابية أيضاً، هي مسألة مباحثات الغرفتين المتجاورتين التي هي شبه بروفا لمفاوضات مباشرة فالمباحثات كانت متزامنة في الموضوع نفسه للوفدين في غرفتين متجاورتين. والمسألة الثالثة في إطار التقدم هي ما أسميها محاولة السيد دي ميستورا لإشعال ضوء في نهاية النفق وهي التركيز على مسألة ورقة البنود الـ12، ومحاولة الوصول إلى توافق بين النظام والمعارضة على هذه الورقة التي تخص عملياً الشكل النهائي لسورية المستقبل، والتي درجة الخلافات الواقعية حولها – بالرغم مما يقال والتصريحات الاستفزازية من هنا أو هناك- هي قليلة، ويمكن الوصول فعلياً إلى اتفاق حول هذه الورقة النهائية لتضيء نهاية النفق ويظهر بالتالي الطريق باتجاه المفاوضات ككل».

آخر تعديل على الجمعة, 01 كانون1/ديسمبر 2017 21:17