_

«وجــع ع ورق»

إن سورية اليوم بحاجة إلى فعل ذي طابع تاريخي، فعل يرتقي إلى مستوى الفعل النوعي الذي بادر إليه يوسف العظمة في ميسلون، فعل يؤسس لمرحلة تاريخية جديدة، ينهي الحرب العبثية الدائرة في البلاد نحو شكل جديد للصراع على أساس الوطني…

تنويه

تعتذر إدارة موقع قاسيون عن احجتابه مؤخراً وذلك بحكم ضرورات النقل إلى مخدم آخر لأسباب تقنية وسياسية خارجة عن إرادتها

نقاط على الحروف

إن الاقتصاد والمعيشة والنقد اليوم هي جبهة رئيسية في المعركة الأساسية المتمثلة بضرورة الذهاب للحل السياسي وإلقاء السلاح أولاً، وهذه الجبهة تشمل استكمال البنية القانونية والتشريعية الاقتصادية والنقدية ومحاسبة وتغيير الأجهزة والإدارات المعنية بشكل متوائم، واستعادة الدولة لحلقة توزيع السلع…

«فيتو» أمريكي..!

تتوارد الأنباء عن كواليس اللقاءات الامريكية– الروسية المتعلقة بتحضيرات المؤتمر الدولي الخاص بالأزمة السورية بأن الولايات المتحدة الامريكية تسعى الى وضع «فيتو» على حضور هذا الطرف أو ذاك من الأطراف السورية، وبغض النظر عن الاختلاف أو الاتفاق مع هذه القوة…

بيان عن رئاسة الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير

ناقشت قيادة الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير تطورات الأوضاع في البلاد وتوقفت خصوصاً عند تطورات الوضع المعيشي المتدهور بسرعة غير مسبوقة خلال الأيام الأخيرة، والتدهور السريع لسعر صرف الليرة السورية وانخفاض قيمتها الشرائية،ما انعكس بشكل كارثي على الأوضاع المعيشية لغالبية السوريين،…

تتعدد الأزمات... والحل واحد!..

تتمخض الأزمة السورية الوطنية العامة يومياً عن أزمة فرعية جديدة، لتبدو حال المواطن السوري وكأنه في دوامة أزمات لاتنتهي.. تطال أمنه وحياته ولقمة خبزه وأبسط متطلبات استمرار الحياة، ومن الأزمات التي تثقل كاهل المواطن السوري، الأزمة المعيشية وتحديداً ارتفاعات الأسعار…

واقع استثنائي.. وقراءة استثنائية!

يلاحظ المتابع لمواقف حزب الإرادة الشعبية، أنه امتلك الأداة المعرفية التي تؤهله لفهم الواقع السوري، الأمر الذي تجلى بقدرته على التنبؤ بما يحدث الآن في البلاد، استناداً إلى رؤية شاملة في إطار علاقة العام بالخاص، أي تأثير توازن القوى الدولية…

السوريون و«المؤتمر الدولي»..!!

تنبع أهمية المؤتمر الدولي المزمع عقده حول سورية في مهمته الافتراضية التي تتكثف بتغيير شكل الصراع الدائر في سورية إلى منحى آخر، سياسي الطابع، عوضاً عن لغة الحرب التي سادت منذ ما يقارب السنتين وأزهقت الكثير من الأرواح، ودمرت الكثير…

الرد على التصعيد الصهيوني..

فيما كانت أسرة تحرير «قاسيون» تضع اللمسات النهائية للعدد 601، اهتزت أرجاء العاصمة دمشق وأطرافها بأصوات انفجارات قوية، تبين لاحقاً حسب البيانات الصادرة عن القنوات الفضائية السورية أنها ناجمة عن عدوان صهيوني جديد استهدف مركز البحوث العلمية في منطقة جمرايا…