_

عرض العناصر حسب علامة : الولايات المتحدة الأمريكية

«تصفير» النفط الإيراني: طريق المواجهة سالكة..!

اصطدمت محاولة واشنطن بـ«تصفير» النفط الإيراني، أي: خفض مبيعاته للصفر، من خلال إعادة فرض عقوبات على المستوردين، بتمرد دولي وإقليمي واسع. الأمر الذي شجع طهران على إعلان تحديها للعقوبات من خلال إيجاد أقنية بيع موازية ورفع صادراتها النفطية «غير الشرعية».

أمريكا و«النووي»... الميزان الذي حُسِم

ربما لم يعد مستغرباً من أحد اليوم، النهج الجديد الذي تتّبِعه الإدارة الأمريكية في الانسحاب من المعاهدات والاتفاقيات الدولية، ومحاولة استبدالها باتفاقات ثنائية أو ثلاثية، وضمن هذا الإطار بالتحديد أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في الأيام القليلة الماضية عن رغبته في عقد صفقة نووية ثلاثية مع كل من روسيا والصين. الإعلان الذي قابله رد روسي واضح حول كون المهمة الأولية والأساسية بين البلدين هي تمديد معاهدة «ستارت».

افتتاحية قاسيون 912: اشتدي أزمة... تنفرجي stars

اعتاد معطلو الحل السياسي، من الغربيين ومن أتباعهم ومناصريهم في الأطراف المختلفة، التكافل والتضامن فيما بينهم طوال السنوات العجاف الماضية، وكانت خطتهم دائماً هي العمل على إبقاء الملفات المعلقة معلقة، مع استخدام أحدها كأداة أساسية للتعطيل، بينما يجري الإيحاء بالمرونة تجاه ملفات أخرى.

الحلم الأمريكي: العيش في «زاوية»

يشهد نمط الحياة الأمريكي في المرحلة الماضية، الذي طالما تم الترويج له على أنه حلم الرّفاه والنجاح الفردي- تحولاً بارزاً صار موضوعاً للبحث والصحافة لا يمكن تجاهله. هذا النمط الذي يحكمه منطق التملك الخاص ذو النزعة الاستهلاكية المقترنة بالمنزل الخاص، والسيارة الخاصة، معكوساً في الصورة النمطية التي ارتكزت عليها «هوليوود» والإيديولوجية الليبرالية عالمياً، والمعممة على وعي شعوب العالم طوال العقود الماضية. وهو مؤشر على انتقال الأزمة الاقتصادية المالية إلى المستوى الاجتماعي الثقافي العام.

افتتاحية قاسيون 911: حول التعكير والتعمير!

ارتفعت خلال الأسابيع الماضية حدة الهجوم على روسيا والدور الروسي في سورية من جهات متعددة محسوبة على أطراف سورية مختلفة. وعلى رأس المسائل التي استند إليها هذا الهجوم: مسألة الجندي الصهيوني، ومسألة مرفأ طرطوس، وأستانا الأخيرة ونتائجها.

سقوط النسر بات وشيكاً

 هل وصلنا إلى اللحظة الفاصلة التي بدأ فيها الشكّ يساور القوة العظمى المتداعية؟ حيث قامت الصحافة الأميركية للتوّ بنشر ما قاله الرئيس السابق جيمي كارتر لدونالد ترامب خلال لقائهما الأخير. كان ساكن البيت الأبيض قد دعا الرئيس السابق لكي يحدّثه عن الصين، وقد أورد جيمي كارتر محتوى اللقاء بشكلٍ علنيّ خلال جمعية عمومية معمدانية في جورجيا. إن ما قاله نفيس للغاية.

افتتاحية قاسيون 910: اجتثاث الفوضى الخلاقة من الإقليم

برزت خلال الأسبوع الفائت مجموعة من المؤشرات على بداية الانتقال من السِّر إلى العلن، بما يخص الجهود المبذولة لتهدئة الأوضاع الإقليمية، ونقلها شيئاً فشيئاً باتجاه أشكال طبيعية قائمة على التعاون بدلاً من العداء. يشمل ذلك العلاقات الثنائية بين إيران والسعودية، وبين السعودية وسورية، وبين سورية وتركيا.

ويكيليكس... في دائرة الضوء من جديد


ضجّت وسائل الإعلام في الثاني عشر من شهر نيسان الجاري بحادثة اعتقال مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، الذي تم استناداً إلى مذكرة التوقيف التي أصدرتها محكمة وستمنستر بحقه في عام 2012، على خلفية عدم مثوله أمام المحكمة، وذلك بعد قضائه مدة سبع سنوات في السفارة الإكوادورية في لندن، لتفادي ترحيله إلى السويد المتهم فيها بالاعتداء الجنسي، وسيتم إبقاء أسانج قيد التوقيف حتى 12 أيار المقبل.

واشنطن تفقد عقلها!

لا يمر اسبوع دون مؤشرات جديدة على تراجع وزن ودور الولايات المتحدة الأمريكية دولياً وازدياد انكفائها وعزلتها، مما يفسح المجال أكثر فأكثر للعالم بأن يتنفّس.

واشنطن تنزّ عفنها... ليبيا بقعة أخرى!

مع تراجع دور الولايات المتحدة الأمريكية دولياً عن مختلف الملفات، وهزائمها السياسية والاقتصادية والعسكرية، من فنزويلا إلى سورية إلى كوريا فالهند وباكستان، ومع كل خطوة للخلف، تستعر واشنطن لتصعيد ملفٍ دولي آخر جديد في محاولة تعقيد الأوضاع، وتأزيم الساحة الدولية ما استطاعت إلى ذلك سبيلاً، آخرها بعد فنزويلا في الشهرين الماضيين، ليبيا اليوم.