_

عرض العناصر حسب علامة : الولايات المتحدة الأمريكية

الستوك الأمريكي في سوق المليارات

أصبح كتحطم طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية صباح اليوم الأحد 13 آذار وذلك بعد 6 دقائق من إقلاعها من مطار العاصمة الإثيوبية أديس أبابا إلى العاصمة الكينية نيروبي ثاني كارثة جوية طالت خلال أقل من أربعة أشهر طائرات «بوينغ 737 ماكس» الحديثة، في سابقة تاريخية لم يسبق لها مثيل في تاريخ الطيران المدني التجاري العالمي.

التصعيد الصهيوني: تخبّط الأمريكي

تصعيد جديد آخر جرى في فلسطين من قبل قوات الاحتلال بذريعة إطلاق عدة صواريخ من غزة على تل أبيب، حيث دوت صفارات الإنذار «الإسرائيلية» هناك وجرى استنفار عسكريّ وأمني، تبعها ردّ جوي على مواقع عدّة داخل غزة.

العقوبات الغربية تستهدف الاقتصاد الغربي؟

حزمة عقوبات غربية وأمريكية جديدة على روسيا بذريعة أزمة مضيق كيرش التي حدثت أواخر العام الماضي، لكن سببها يندرج ضمن إطار تنظيم تراجع واشنطن والغرب عموماً.

الـ «إس 400» والذعر الأمريكي!

«لا يمكن لواشنطن التصرف بمنطق: أنا دولة قوية وما أريده سيحدث) بهذه الكلمات ردّ تشاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، على تصريحات الولايات المتحدة الأمريكية التي توعّدت بإجراء عقوبات على أنقرة في حال شرائها المنظومات الدفاعية من روسيا.

العراق مستمرٌ بمطالبه لطرد الأمريكي

لا تزال مطالب الشعب العراقي بطرد الأمريكيين من بلادهم قائمة، وستبقى بالتأكيد في طبيعة الحال، لكن مستوى التغطية الإعلامية لها لا يعدو حد الإحراج من استحالة «تطنيشه» بالمطلق من تلك الأطراف التابعة للغرب والمتحكمة بغالبية هذه الوسائل...

هل تقهر شعوب القارة الجنوبية الأمريكيين مجدداً؟

استخدمت روسيا والصين حق النقض الفيتو ضد قرار أمريكي في مجلس الأمن بخصوص فنزويلا قال عنه المندوب الروسي في مجلس الأمن الدولي فاسيلي نيبينزيا، أنه في حال إقراره سيشكل سابقة تاريخية في تغير رئيس دولة منتخب بقرار من مجلس الأمن . والحقيقة أن الأمريكيين لطالما شكلوا سوابق بنوا عليها تاريخاً كاملاً من التدخل في شؤون الدول الأخرى وقهر شعوب العالم، ودعم الحكومات والدكتوريات العسكرية وخاصة القارة الأمريكية الجنوبية.

قمّتان في هانوي: كورية- أمريكية و«أمريكية- أمريكية؟»

يبدو في الظاهر أن حل المسألة ما بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة الأمريكية يتعلق بطبيعة الاتفاقيات والتنازلات التي قد تقدّمها الواحدة للأخرى، وكأن القضية عالقة بين هذين الطرفين، بينما حقيقة الأمر أن مشكلة التقارب اليوم وفي هذه الظروف هي: ما بين التيارين المختلفين ضمن الإدارة الأمريكية المنقسمة ذاتها.

اللاجئون في المخيمات.. رهائن ولؤم إعلامي

الكارثة التي يعيشها اللاجئون السوريون في المخيمات، وبأية رقعة جغرافية كانوا، لم تتغير إحداثياتها طيلة السنين الطويلة الماضية من عمر الحرب والأزمة، إلّا بمقدار مساحة وحجم الاستثمار بها من قبل بعض القوى والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية، حيث لا يزال هؤلاء يعيشون البؤس والحرمان بعيداً عن كل المعايير الإنسانية التي تطغى على وسائل الإعلام فقط.