_

عرض العناصر حسب علامة : الهيئة العليا للمفاوضات

مات الائتلاف... إكرام الميت دفنه

بعد «مفاجأة» استقالة رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، جاءت «المفاجأة» الثانية، حيث أعلن رياض حجاب، رئيس ما يسمى «الهيئة العليا للمفاوضات»، استقالته من رئاسة الهيئة، بعد أن تم «تطنيشه» ولم تتم دعوته إلى اجتماعٍ مصيريّ يخصُّ هذه الهيئة العتيدة.

آخر أيامك يا مشمش!

يصف يحيى العريضي، مستشار ما يسمى الهيئة العليا للمفاوضات، في مقابلة أجريت معه مؤخراً، القرار 2254 بأنه: «القرار الذي أوجده لافروف» والذي يهدف إلى «نسف صدقية المعارضة»، ولا يخفي لا في هذه المقابلة ولا في غيرها موقفه السلبي من القرار 2254، ولا يكف - هو وغيره- عن ترديد الكذبة الكبرى عن وجود «تعارض» بين 2254 وبين بيان جنيف1 علماً أن الثاني متضمن في الأول، بل ويشكل نقطة الاستناد الأساسية فيه!

مزيد من التشرذم في القوى المعادية للحل السياسي

مشهد التخبط في صفوف الائتلاف، والمعارضات المشابهة، أصبح من الوضوح بحيث لم يعد خافياً على أحد، على الرغم من مساعيها في لفلفة بؤسها بتجيير هزيمتها هنا وهناك، وخاصة على قوى الحل السياسي.

موسكو: جهود دي ميستورا آتت أُكلها ويجب أن تستمر

رفض الطرف الروسي الانتقادات التي وجهتها الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية إلى المبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا الذي دعا المعارضة مؤخرا إلى الواقعية.

هجوم معاكس!

أخذ الهجوم على الحل السياسي أشكالاً مختلفة، ومر بمستويات متعددة، فمن رفضه، والهجوم السافر عليه، ثم التشكيك بإمكانية تحقيقه، إلى وضع شروط مسبقة عليه ومحاولة التحكم بنتائجه، إلى القبول به قولاً، ومحاربته فعلاً، إلى محاولة سرقة رايته، واحتكار تمثيله، والالتفاف عليه، ومحاولة وأده في المهد، كل هذا، وكما يبدو نسق متكامل، يختزل موقفاً رافضاً للحل، بغاياته، وأدواته، وجوهره، وروحه.

 

 

عرفات لـ الغد العربي: يجب أن يأخذ كل طرف في المعارضة حجمه الحقيقي

أجرت قناة «الغد العربي» حواراً مع الاستاذ علاء عرفات، أمين حزب الارادة الشعبية، عضو قيادة جبهة التغيير والتحرير، وعضو منصة موسكو للمعارضة السورية، حول تشكيل الوفد الواحد للمعارضة ألى مفاوضات جنيف، وذلك بتاريخ، 13/2/، 2017 وتنشر قاسيون فيما يلي ردود الاستاذ عرفات على أسئلة البرنامج الحواري.

جميل: اقتراح «العليا للمفاوضات» مرفوض وغير قابل للبحث

طالب رئيس «منصة موسكو» للمعارضة السورية، وأمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، بتمثيل عادل ووازن لجميع منصات المعارضة خلال تشكيل الوفد المعارض إلى مفاوضات جنيف المقررة في 20 الشهر الحالي.

الهيئة العليا.. تراجع ملغوم!

أصدرت «الهيئة العليا للمفاوضات» بتاريخ 4\12\ بياناً في ختام اجتماعها الدوري، تضمن جملة مواقف هذا المكون من تطورات الأحداث في الأزمة السورية.