_

معربا.. شح مياه وإهمال

مشكلة نقص المياه في بلدة معربا بريف دمشق ليست جديدة، لكنها ازدادت وتفاقمت خلال السنوات الأخيرة على إثر زيادة تعداد القاطنين فيها، بنتيجة موجات النزوح إليها، حيث يقدر عددهم بـ 300 ألف مواطن.

«أولياء أمر» الصناعة العامة يُخَسّرونها..

كيف يخسر معمل؟! سؤال يبدو ذا إجابة بدهية، فإذا لم يتحقق الربح فهذا يعني الخسارة. ولكن علينا أن نتمهل قليلاً فمفهوم الخسارة أعقد بقليل في عالم السوق الرأسمالية سواء كانت في ألمانيا أو حتى في سورية...

من هو المشغل الخفي للمطابخ الخيرية؟

أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية حملة «لقمتنا سوا»، للعام الثالث على التوالي، هذه الحملة غير واضحة التفاصيل الإدارية لجهة دور وزارة الشؤون فيها، إذ تضم حوالي 113 فريقاً تطوعياً وجمعية بحسب إعلان الوزارة، علماً أن هذه الجمعيات والفرق تعمل بشكل مستقل…

قرارات عودة مع وقف التنفيذ..!

منذ أكثر من عام؛ تم فتح الطريق بين حلب ونبل والزهراء، بعد طرد من كان موجوداً من المسلحين فيها، وتم فتح الطريق مروراً بالقرى (باشكوي ـ حردتنين ـ معرسته الخان ـ ماير ـ رتيان) .

جماعات مسلحة تتصارع والمدنيون أسرى!

كانت منطقة الشمال الغربي في سورية تعتبر أحد الملاذات للكثير من النازحين السوريين طيلة سنوات الحرب والأزمة، وذلك لتماسها المباشر مع الحدود التركية، وفيها العديد من المعابر إليها، والتي كانت نقطة استقطاب للراغبين في العبور منها، وعبر تركيا إلى دول…

الهوية الاقتصادية الضائعة!

ما هي هوية الاقتصاد السوري؟! واحدة من أكثر الجمل تكراراً لدى المهتمين بالشأن الاقتصادي السوري، حيث يعتبر البعض أن هذه الهوية الضائعة هي «لبّ المشكلة»، ولكن هل فعلاً الاقتصاد السوري بلا هوية؟!

المرصد العمالي يقلل تكاليف المعيشة؟!

قدم المرصد العمالي للدراسات والبحوث مذكرة إلى رئاسة الحكومة توصّف الوضع المعيشي للأسرة السورية، المذكرة التي تعتبر باكورة أعمال المرصد، تضمنت أيضاً اقتراحات لحلول على المستوى الإسعافي والمستوى القصير والمتوسط الأجل.

بصراحة: هل تستجيب الحكومة للحلول النقابية؟

الورقة أو الدراسة الاقتصادية المتضمنة توصيف الواقع المعيشي للطبقة العاملة والمشكلات المختلفة التي اقترحت الورقة حلولاً لها على المديين : الأول إسعافي والثاني قصير ومتوسط المدى هي ليست المرة الأولى التي تقدم فيها النقابات للحكومة مقترحات وحلول بل سبقها رؤية…