_

وزير العمل يجتهد في حديثه فيزيد الطين بلَّة!

يجمع الباحثون والمختصون أن التعليم الفني والمهني يشكل أساساً للحركة التربوية المعاصرة، فمن خلاله يتمكن المجتمع المعاصر من تنمية موارده البشرية، بما يتفق مع مطالبه وحاجاته على هيئة برامج مكثفة لتخطيط القوى العاملة..

أبعد من بنزين.. أقرب «للمؤامرة»

بصراحة لن «نكبر» كثيراً من شأن رفع أسعار البنزين.. والسبب واضح وبسيط أننا أكثرنا ابأن لقول ما لم يستطع الليبراليون إنجازه في أوقات السلم، ينجزونه «بوقاحة» في وقت الحرب..

تسريح 1500 عامل من وزارة الكهرباء.. لمصلحة من؟!

كان من الطبيعي أن تستمر أزمة تسريح العمالة في القطاع الخاص، والتي اشتدت أكثر في العام 2013على خلفية الأزمات الاقتصادية المتلاحقة التي تشهدها سورية، لتشكل أزمة كبرى إلى جوار أزمات المواطن السوري المترافقة معه من الخبز والمازوت والبنزين والكهرباء والمرور…

المهجرون والمحاصرون والبطاقة التموينية..!

كانت وما زالت غالبية القوانين والقرارات والتعليمات النافذة لها تتعامل مع المواطن كمتهم حتى تثبت براءته وذلك من خلال تعقيداتها والبيروقراطية والوساطة بينما تتيح للفاسدين الكبار ممارسة الفساد دون أن تتم محاسبتهم وإن تم كشفهم غالباً ما يتم نقلهم وترقيتهم…

متى يتم الحد من بؤر الفساد؟

إن تعاون المواطن العامل لا يزال دون مستوى الطموح في الكشف عن منابع الفساد في مختلف الإدارات، في وقت اعتمد فيه العامل الشريف على أنه المرتكز الأساس لإيصال المعلومة التي يمكن من خلالها الكشف عن بؤر الفساد الإداري

مديرية أوقاف اللاذقية.. مالها وما عليها

وردتنا مادة صحفية مطولة وهي عبارة عن رد على مقال منشور في صحيفة «قاسيون»- العدد 621 تحت عنوان «مديرية الأوقاف باللاذقية.. ديون وفساد وأشياء أخرى»، وعملاً بحق الرد ننشر المقال مع شيء من الاختصار وذلك لضرورات تحريرية تتعلق بالحجوم المتاحة.

بصراحة : العمال المسرحون.. مصير مجهول؟

يقول المثل الشعبي «شو بدي أتذكر منك يا سفرجل كل عضه بغصه»، هذا حال العمال مع الحكومة الحالية وما سبقها من حكومات، ومازالت تستقوي على الفقراء عموماً والعمال خاصةً في مجمل ما تتخذه من إجراءات تعتبرها إنجازات بالنسبة لها..