_
أروى المصفي

أروى المصفي

email عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

غرامة الـ100 ألف لم تردعهم.. فاستباحوا شوارعنا !

تحولت الشوارع الرئيسة والفرعية في المدينة، إلى ملكيات خاصة لبعض المتمادين على الملكية العامة، وفرضوا أنفسهم على غيرهم، بوضع إشغالات معدنية أو دواليب سيارات وغيرها من أدوات لحجز مساحة من جانب الطريق لمصلحة خاصة، ودون مراعاة لمصلحة الآخرين، وذلك بعدما تقاعست المحافظة عن تطبيق وعودها بمخالفة من يقوم بذلك، لنجد الطرقات محجوزة بمختلف الإشغالات دون مراقبة تذكر.

 

السوريون يعيدون ترتيب أولياتهم لعيد الفطر!

مع مرور كل يوم جديد على الحرب في سورية، تتعقد الأمور المعيشية أكثر، ويصبح حلها أصعب بكثير نتيجة تراكم الأسباب وتشابكها وتمادي المستغلين دون أي رادع وسط شبه انعدام للرقابة، وهذا بالضرورة ينعكس على الأسعار بشكل عام، وخاصة قبل أية مناسبة.

بطالة أو تسول مصير أصحاب البسطات بعد «يقظة» المحافظة!

أخلفت محافظة دمشق بوعدها لأصحاب البسطات، ولم تنفذ ما قالت أنها تعتزم القيام به، من إنشاء سوق مخصصة ومنظمة للبسطات، بعد أن كثفت نشاطها في مجال «مكافحة البسطات» في شوارع المدينة، والتي كان آخرها في محيط الجامع الأموي.

بطالة أو تسول مصير أصحاب البسطات بعد «يقظة» المحافظة!

 أخلفت محافظة دمشق بوعدها لأصحاب البسطات، ولم تنفذ ما قالت أنها تعتزم القيام به، من إنشاء سوق مخصصة ومنظمة للبسطات، بعد أن كثفت نشاطها في مجال «مكافحة البسطات» في شوارع المدينة، والتي كان آخرها في محيط الجامع الأموي.

من يقف وراء تقسيم جامعة دمشق!

أثار خبر اتجاه الحكومة لتقسيم الجامعة الأعرق في البلاد، موجةً من الاستياء والتساؤلات بين الطلاب والمهتمين بالقضية التعليمية على حد سواء، خاصةً مع عدم صدور إيضاحات كافية حول الموضوع، بالتزامن مع نفي جامعة دمشق علمها بتفاصيل المشروع!

 

انتشار الاكتئاب بين الشباب .. ومهدئات تباع دون وصفة!

ترتبط الحالة النفسية للمرء بالوضع العام والمحيط الذي يتواجد به، فبعد حوالي ست سنوات من الحرب المستمرة بتبعاتها الاجتماعية والاقتصادية كلها، بات من النادر وجود عائلة لم تفقد أحد أفرادها كبيراً كان أم صغيراً، تلك الخسارة وغيرها من خسائر، ولدت الحزن والأسى والشعور بالضيق، في نفوس من بقي، سواء كان سالماً من الإصابة والضرر أم لم يكن بالمجمل...

 

استغلال لقاصرات المخيمات تحت اسم الزواج

أكثر من 5 معاملات يومياً لزواج القاصرات تنجزها محكمة دمشق الشرعية، إلا ان هذه الأرقام لا تعكس حقيقة الظاهرة، حيث باتت بعض الأسر تجد في تزويج بناتها القاصرات وسيلة لتخفيف عبئها الاقتصادي

 

ملايين الليرات لم تحمِ 1,5 مليون طفل من التسرب المدرسي

أكثر من مليون ونصف المليون طفل متسرب من المدرسة، رغم ملايين الليرات المقدمة من منظمة "اليونيسيف"، والتي قدمت مبالغ ضخمة للجمعيات الأهلية الشريكة لمجرد الترويج والإعلان عن حملات العودة للمدرسة.