_
محرر الشؤون الاقتصادية

محرر الشؤون الاقتصادية

email عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

96700 ليرة شهرياً لغذاء أسرة في ست محافظات

قاسيون استطلعت تكاليف السلة الغذائية في بعض المحافظات السورية، في نهاية الشهر السادس من العام الحالي، لتتوضح فروقات هامة في كلفة الغذاء الضروري بين محافظة وأخرى، وهو المحسوب على أساس حاجة الفرد إلى 2400 حريرة يومياً من المواد الغذائية المتنوعة، وإضافات هامة كالزيوت والمشروبات الأساسية.

المدن السورية خسرت خمس سكانها! والتشتت في المدينة أعلى منه في الريف...

قاسيون وبعد دراسة تقريبية للخارطة السكانية في الريف السوري حتى نهاية عام 2016، تحاول أن تقدم تصوراً لخارطة التوزع السكاني في مراكز المدن السورية، بالاعتماد على تقرير دولي: «2017 PROTECTION NEEDS OVERVIEW» صادر في 10-2016 يقدم مقاربة إحصائية لمجموع عدد السكان والنازحين في المحافظات السورية، حيث وصل التقرير إلى المناطق الفرعية في سورية جميعها، باستثناء 8 مراكز فرعية موزعة بين دير الزور والرقة والقنيطرة وحلب، من أصل 296 منطقة فرعية في أرجاء البلاد.

 

الريف السوري فقد 30% من سكانه ونصف المقيمين في 2011 غادروا منازلهم!

اعتبرت الفترة بين 1970-1980 هي من أكثر الفترات التي شهدت تراجعاً في سكان الريف السوري، نتيجة الهجرة إلى المددينة، ولكن 370 ألف نسمة انتقلوا خلال ذلك العقد،  وشكلوا نسبة 7% من سكان الريف في الثمانينيات. لا يشكلون شيئاً مقابل أكثر من 3 مليون خسرهم الريف السوري خلال سنوات الأزمة، ونسبة 50% من سكان الريف السوري الحاليين..

ماذا تقول أرقام الغذاء المتضاعفة في 2016؟!

تضاعفت أسعار الغذاء والمشروبات الضرورية فقط خلال 2016 حيث ارتفعت بنسبة 99.8%، فما هي مكونات الغذاء الأشد ارتفاعاً، وما أسعارها مقارنة بالأسعار العالمية؟!

 

طريقة بسيطة لزيادة الناتج الصناعي 10%..

 

تكثر الأرقام الدولية المنشورة حول الاقتصاد السوري، وعلى الرغم من التشكيك الكبير بهذه الأرقام، إلا أنها يمكن أن تستخدم بشكل تأشيري، لتحويل الرقم إلى سلاح تواجه به عموميات السياسة الاقتصادية التي تريد أن تخفي الأرقام، لتجعل البحث في المهام الملموسة المطلوبة حالياً ذا طابع تقديري وضبابي، إلا أن عمق الأزمة اليوم يتطلب استخدام الرقم لتوضيح عقم السياسة الاقتصادية عن ابتكار الحلول..

تكلفة غذاء السوريين أربع أضعاف الغذاء العالمي

(تأمين تدفق السلع الضرورية) كان الشعار الأول للسياسة الاقتصادية الليبرالية السورية خلال الحرب، كلما أعلنت على لسان الحكومة عن أهدافها الاقتصادية خلال خمس سنوات مضت، وبالفعل فإن استمرار وجود السلع الضرورية في السوق السورية تحقق، وبالمقابل تلاشت قدرة السوريين على استهلاكه، وتوسعت نسب الاحتكار مسلحة بالدولار والعقوبات..

220 ألف ليرة حاجة الأسرة لتكاليف المعيشة الشهرية الأسعار ترتفع بأكثر من 25% خلال 3 أشهر

نشرت قاسيون في عددها 746 مؤشر تكاليف الحد الأدنى لمستوى المعيشة لأسرة سورية وسطية مكونة من خمسة أفراد، في نهاية عام 2015 وبداية العام الحالي، وكان الإجمالي 175 ألف ليرة شهرياً، تغيرت أسعار صرف الدولار في السوق بمقدار 37,6% خلال هذه الفترة فما هي تغيرات تكاليف المعيشة للأسرة..

مشكلة الصناعة النسيجية «إدارية»؟!.. تقاذف المسؤوليات وإهمال المهمات الكبرى

 

يعيد مؤتمر واقع الصناعات النسيجية، المعقود بتاريخ 7-10-2015 في الاتحاد العام لنقابات العمال، التأكيد على جذر مشاكل قطاع الصناعة العامة، وطرق الخروج منها، ويُظهر من جديد ذهاب الحكومة إلى زاوية ضيقة لاعتبار المشكلة إدارية بشكل رئيسي، وفي هذا تجاهل لحل مشاكل القطاع الكبرى..

الكهرباء الســورية: إنـتاج اليوم ثلث ما قبل الأزمة.. ماذا عن استهلاكنا؟!

 

يتدهور وضع الكهرباء في الفترة الحالية، كواحدة من جوانب التصعيد وتعقيد تفاصيل معيشة السوريين. العنصر الرئيسي الواضح في التدهور الكهربائي الحالي، هو عنصر الطاقة، فالغاز تراجعت كمياته بعد المعارك في المنطقة الوسطى وخسارة جزء هام من إنتاج الغاز السوري، والفيول مرهون بتأمين الوقود استيراداً، بالطريقة الممكنة في الظروف الحالية المعتمدة على الخط الائتماني الإيراني.