_

عرض العناصر حسب علامة : الجامعات

بريد قاسيون| الجامعات والمصارف العقارية

جامعة دمشق ما عم تقبل تستلم من ولا طالب رسوم التسجيل لا بالتعليم الموازي ولا المفتوح وهادا عم يخلق طوابير كل يوم عند الصرافات الآلية تبع المصرف العقاري وخصوصا الصراف ياللي عند كلية الحقوق

بدع حكومية تنهال على الخريجين!

هنيئاً لكم أيها الخريجون بهذا الاهتمام الحكومي منقطع النظير، فبعد كل المعاناة مع البرنامج الحكومي السابق المسمى «برنامج تشغيل الشباب» هاهي حكومتكم تتقدم ببشارة للخريجين الشباب المتعطلين عن العمل ببدعة حكومية جديدة، أُطلق عليها هذه المرة «برنامج دعم الخريجين الجدد» وهو بالنتيجة ليس أكثر من فترة تدريب مأجور لعدد محدود جداً من المحظيين من هؤلاء.

«استنى نتيجة امتحانك... إلى ما شاء الله»

مشكلة التأخر في صدور النتائج الامتحانية ليست مقتصرة على جامعة محددة، أو على كلية دون أخرى، لكنها بالمحصلة مشكلة يحصد نتائجها السلبية الطلاب بشكل دائم، مع ما يترتب عليها من إعاقات على مستوى استكمال تحصيلهم الدراسي، علماً بأنها ليست المشكلة الوحيدة التي تواجه الطلاب من كل بد.

مشاكل التعليم العالي مفارقات واعترافات

كثيرة كانت القضايا والمواضيع والمشاكل التي عرضها الطلاب الجامعيين على وزارة التعليم العالي خلال دورة مركزية أقامها الاتحاد الوطني لطلبة سورية على مدرج جامعة دمشق بتاريخ 5-6/10/2017.

مدرسو الجامعة الفقراء

المدرسون الجامعيون المساعدون هم: البروفسورية أو الدكاترة أو حملة الماجستير الذين تعينهم الجامعات بوظائف مؤقتة ولا توقّع معهم عقود عمل طويلة بهدف عدم منحهم أجوراً أو تعويضات أو منافع كاملة.