_

عرض العناصر حسب علامة : البيئة

الدبّ الأبيض الذي يتضوّر جوعاً

قام مجموعة من صانعي الأفلام بمشاركة صورة للحظة مأساويّة تعثّروا بها صدفة، لدبّ قطبيّ يتضوّر جوعاً، محاولاً التعلّق بالحياة في البريّة وهو يبحث عن الطعام.

إيران تزيل آثار الزلزال

أعلنت السلطات الإيرانية، اليوم الثلاثاء 14/تشرين الثاني، انتهاء عمليات الإنقاذ في المناطق المتضررة بالزلزال الذي ضرب البلاد الأحد وأودى بحياة 445 قتيلاً، وأكثر من 7100 مصاب.

تكساس تسعى للحصول على مليارات إضافية لإصلاح بنى تحتية دمرها هارفي

يضغط حاكم ولاية تكساس الأمريكية ، غريغ آبوت، من أجل الحصول على 60 مليار دولار أمريكي كتمويل فيدرالي إضافي لإصلاح بنى تحتية تضررت جراء إعصار هارفي، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية يوم الاثنين .

التغير المناخي يهدد بـ«احتراق» العالم

أفاد تقرير لمنظمة «كلايمت سنترال» العلمية، بأن موجات حر ضربت جنوب أوروبا خلال الصيف الماضي عائدة إلى التغير المناخي، بحيث ستصبح موجات الحر هذه «عادية بحلول عام 2050، في حال لم ينجح العالم في خفض تركزات الغازات».

هل يساعد هوس التكنولوجيا البيئة؟

نشرت إحدى الصحف اليسارية مقالاً حول تغيّر المناخ، معلنة واجب تركيز قدراتنا للقيام بشيء من أجل تغيير الحال. لكن لسوء الحظ فقد ضلّت طريقها عند تحديد هذا الشيء، ولم يسعفها استخدام كلمات مثل «الاشتراكيّة البيئيّة»، حيث لم تعكس في مقالها أيّ استخدام للتحليل أو للبرنامج الاشتراكي-البيئي. فهي لم تذكر في مقالها ولا كلمة واحدة عن إيقاف استخدام الفحم أو القطران، ولم تذكر شيئاً عن إيقاف أكبر ملوّث في العالم: الجيش الأمريكي. قامت بدلاً من ذلك بالتغنّي بمواد تكنولوجيّة تؤيّد الطاقة النووية والهندسة الجيولوجيّة وشبكات الكهرباء الجديدة والسيارات الكهربائية وما إلى ذلك.

«أوفيليا» يقترب من بريطانيا

أطلقت السلطات البريطانية تحذيراً حاداً بشأن الطقس مع اقتراب الإعصار «أوفيليا» من المملكة المتحدة، والذي من المتوقع أن يضرب البلاد برياح شديدة وأمطار غزيرة بأرقام قياسية.

هل تبدو الصورة جميلة؟

هذه الصورة من مدينة «ديزني لاند» بعد الحرائق التي عمّت ولاية كاليفورنيا الأمريكية وقتلت 33 مواطناً وشردت آلاف الأشخاص، كما دمرت زهاء 90 ألف هكتار من الأراضي حتى الآن...

«اتفاق باريس» يفرض الاستعانة بالهندسة الجيولوجية

يجتمع خبراء المناخ خلال الأسبوع الجاري في برلين، لمناقشة السبل التي تتيحها الهندسة الجيولوجية للتعويض جزئياً من العجز في خفض الغازات المسببة لمفعول الدفيئة المسؤولة عن التغير المناخي، بمعدلات كافية. وفي نهاية عام 2015، التزمت 195 دولة احتواء ارتفاع الحرارة «دون درجتين مئويتين» وحتى 1,5 درجة مئوية إن أمكن، مقارنة بالمستويات التي كانت سائدة ما قبل الثورة الصناعية. وكن «اتفاق باريس» لا يوضح كيف ومتى يجب تحقيق هذه الأهداف.