_

مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : تموز/يوليو 2016

سلمية.. اعتصام ناجح والمطالب لم تنفذ

ما يزال الوضع على حاله في مدينة السلمية، من حيث نقص المياه والعطش المسيطر عليها، بالإضافة إلى عدم تحسن ساعات تقنين الكهرباء التي تعمل بنظام 4 ساعات قطع وساعتين وصل، تتخللها فترات قطع بسبب فصل المحولات بنتيجة عدم تحملها كميات استجرار الطاقة خلال ساعات الوصل، وخاصة خلال ساعات الظهيرة، كما أن خطوط 3G لا تزال مقطوعة عن المدينة لأسباب مجهولة.

عيد رغيف الخبز..!

لن يمر هذا العيد على أطفال المناطق المحاصرة كما غيره من الأعياد التي مضت ومرت كعمرهم المهدور. لم تمر على هؤلاء الأعياد السابقة ولو مرور الكرام، على الرغم من أن العيد بالنسبة لهم يمكن أن يتمثل برغيف خبز أو بحبة دواء أو ببعض دفء لا غير، فجلّهم لم يعرف الطعم الحقيقي للعيد كما يجب أن يكون بالنسبة للأطفال، والمتمثل بالثياب الجديدة والحلويات والألعاب والمراجيح، وغيرها من مصادر البهجة..

رسالة اليرموك: هل تعرفون أبو يعرب؟

لا تعكس وهرة الاسم حال الرجل الذي اعتاد أن يلبس «قبوعة» مضحكة منذ أن نزح أهل اليرموك عن مخيمهم. أبو يعرب إنسان بسيط كان يملك محل بقالة أصغر من الصغير قبل الأحداث الأليمة. لكنه صار اليوم واحد من «المتطرفين» الذين يمكن أن ترى صورهم على التلفاز.

سين التسويف تقتل السلمية عطشاً

لم يكفِ أهالي مدينة السلمية واقع الانعكاسات السلبية للحرب الطاحنة على مدينتهم وقراها المحيطة، ولا واقع الانفلات الأمني الذي يعانونه، ولا واقع الوضع المعاشي المتردي أو واقع الخدمات المترهل، لتستكمل مأساتهم بواقع العطش المائي المزمن الذي بدأ يستنفذ إمكانات الحياة نفسها لديهم.

حوالات العيد.. «الله يلعن هلزمن العاطل»!

تعالت الأصوات وكثر التدافع مساء أمس الأحد، 3/7/2016، نتيجة الازدحام داخل مقر شركة الفؤاد للصرافة الكائن بالقرب من ساحة السبع بحرات بدمشق، والتي تقوم بتسليم الحوالات وخاصة من السوريين في الخارج.. نشب نتيجة لذلك شجار بدأ بتبادل السباب والشتائم ووصل حد التضارب بالأيدي بين المواطنين أنفسهم، وبينهم وبين بعض العاملين في الشركة.