_
خسائر النفط تجاوزت واحد في المئة خلال الأسبوع

خسائر النفط تجاوزت واحد في المئة خلال الأسبوع

ارتفعت أسعار النفط لكنها أنهت الأسبوع على خسارة مع تجدد المخاوف من تباطؤ الطلب العالمي وبعد أن سجل الدولار أفضل أداء أسبوعي في 6 أشهر. وفي جلسة هادئة نسبياً، أنهت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط التعاملات مرتفعة 8 سنتات لتبلغ عند التسوية 52.72 دولار للبرميل، لكنها هبطت أكثر من 4 في المئة على مدار الأسبوع.

وارتفعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 39 سنتاً لتسجل عند التسوية 62.02 دولار للبرميل، ومنهية الأسبوع على خسارة تجاوزت 1 في المئة. ولقيت السوق دعماً متواضعاً من أنباء بأن الولايات المتحدة والصين ربما ما زال بمقدورهما الوفاء بمهلة تنتهي في 1 آذار (مارس) لتسوية بعض القضايا في نزاعهما التجاري.

وما ضغط على الأسواق المالية، بما في ذلك أسواق عقود النفط الآجلة، المخاوف من تضرر آفاق النمو الاقتصادي العالمي من مخاوف بقاء النزاعات التجارية بين الولايات المتحدة والصين من دون حل.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه لا ينوي أن يلتقي بنظيره الصيني شي جينبينغ قبل 1 آذار، وهو الموعد النهائي الذي وضعه البلدان للتوصل إلى اتفاق تجاري.

إلى ذلك، زادت شركات الطاقة الأميركية عدد حفارات النفط العاملة للمرة الثانية في ثلاثة أسابيع بعد أن قفزت أسعار الخام بأكثر من 18 في المئة في كانون الثاني. وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة في تقريرها الأسبوعي إن عدد حفارات النفط النشطة في أمريكا زاد بمقدار سبعة حفارات في الأسبوع المنتهي في 8 الجاري ليصل العدد الإجمالي إلى 854.