_
مستوى قياسي لارتفاع العجز التجاري الأميركي

مستوى قياسي لارتفاع العجز التجاري الأميركي

سجل العجز التجاري للولايات المتحدة ارتفاعا جديدا في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي ووصل إلى مستوى غير مسبوق منذ عشر سنوات، بتأثير واردات قياسية وتراجع في الصادرات.

وتفيد أرقام نشرتها وزارة التجارة الأميركية بأن العجز في قطاعي السلع والخدمات بلغ 55.5 مليار دولار بما يفوق تقديرات المحللين، مع تراجع الصادرات بنسبة 0.1 في المائة إلى 211 مليار دولار، وارتفاع الواردات بنسبة 0.2 في المائة إلى 266.5 مليار.

ويأتي ذلك على الرغم من السياسة الحمائية التي تعتمدها إدارة الرئيس دونالد ترمب ورفع الرسوم الجمركية على عدد كبير من السلع المستوردة.