_
تليين الحكومة الإيطالية موقفها من العجز «يريح» الأسواق المالية

تليين الحكومة الإيطالية موقفها من العجز «يريح» الأسواق المالية

تراجعت تكاليف الاقتراض في إيطاليا وارتفعت مؤشرات أسعار الأسهم في بورصتها (الاثنين)، بينما أعربت الحكومة الشعبوية عن استعدادها لتلبية طلبات الاتحاد الأوروبي للاعتدال في خططها الخاصة بعجز الميزانية.

وهددت المفوضية الأوروبية باتخاذ إجراء عقابي بعدما أعلنت روما تحديد نسبة العجز في الميزانية بـ 2.4 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العام المقبل، في تحدٍ لقواعد الميزانية في منطقة اليورو.
وقال نائب رئيس الوزراء وزعيم حزب "حركة خمس نجوم" لويجي دي مايو: "إذا كان عجز الميزانية، كجزء من المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي، يحتاج إلى خفضه قليلا، فهذا لا يهمنا".
وبعد حديث دي مايو، تراجع مؤشر "سبريد" الذي يقيس حجم الفائدة الإضافية التي ستدفعها إيطاليا لألمانيا في ما يتصل بقرض مدته 10 سنوات، إلى أقل من 281 نقطة أساسية، وهو أدنى مستوى يصل إليه المؤشر منذ قرابة شهرين.
وفي الوقت نفسه، ارتفع المؤشر الرئيسي في بورصة ميلانو بنسبة 3 في المائة تقريباً، مدعوما بارتفاع أسعار الأسهم للقطاع المصرفي، الأكثر تأثرا بتغيرات كلفة الديون السيادية الإيطالية.