_
«وكالة الطاقة» تتوقع نمو حصة المصادر المتجددة من الاستهلاك العالمي 20 %

«وكالة الطاقة» تتوقع نمو حصة المصادر المتجددة من الاستهلاك العالمي 20 %

أظهر التقرير السنوي لوكالة الطاقة الدولية الصادر أمس الاثنين، استمرار نمو حصة الطاقة المتجددة من إجمالي استهلاك الطاقة في العالم، مع توقع نمو الحصة بنسبة 20 في المائة تقريبا خلال السنوات الخمس المقبلة لتصل إلى 12.4 في المائة من إجمالي استهلاك الطاقة في العالم.

وبحسب التقرير فإن المصادر المتجددة ستسجل أسرع نوع لها في قطاع الكهرباء، حيث ستوفر حوالي 30 في المائة من إجمالي الطلب على الكهرباء بحلول 2023 مقابل 24 في المائة العام 2017.
وخلال السنوات الخمس المقبلة من المتوقع أن تمثل المصادر المتجددة أكثر من 70 في المائة من إجمالي النمو في إنتاج الكهرباء، بفضل تطور تكنولوجيا الخلايا الشمسية وطاقة الرياح ومحطات الطاقة المائية والطاقة الحيوية.
في الوقت نفسه ظلت المحطات المائية أكبر مصدر للطاقة المتجددة في العالم، حيث ستوفر حوالي 16 في المائة من إجمالي الطلب العالمي على الكهرباء بحلول 2023، ثم طاقة الرياح وتوفر 6 في المائة من الطلب، والطاقة الشمسية وتوفر 4 في المائة ثم الطاقة الحيوية ستوفر 3 في المائة من إجمالي الطلب على الكهرباء في العالم، وشدد التقرير على أن العام 2017 كان قياسيا بالنسبة للطاقة المتجددة، حيث زاد إنتاج العالم من الطاقة الشمسية إلى حوالي 97 غيغاواط، أكثر من نصفها يتم إنتاجه في الصين.
في الوقت نفسه فإن معدل نمو محطات طاقة الرياح تراجع للعام الثاني على التوالي بسبب ضعف نموها في كل من الصين والولايات المتحدة. ويتوقع التقرير أن تسيطر تكنولوجيا الطاقة الشمسية على نمو الطاقة المتجددة ككل خلال السنوات الخمس المقبلة، حيث من المتوقع زيادة إنتاج هذه التكنولوجيا بمقدار 600 غيغاواط خلال تلك الفترة. وستمثل الصين حوالي 45 في المائة من النمو العالمي في إنتاج الطاقة الشمسية.