_
موسكو ترد على عقوبات واشنطن بمواصلة تخفيض سنداتها

موسكو ترد على عقوبات واشنطن بمواصلة تخفيض سنداتها

تعتزم روسيا مواصلة خفض استثماراتها في السندات الحكومية الأميركية، والتوقف عن الدفع بالدولار الأميركي رداً على عقوبات جديدة فرضتها واشنطن على موسكو.

وقال وزير المالية الروسي أنطون سيلانوف، في مقابلة على قناة «روسيا1-» التلفزيونية مساء (الأحد): «لقد خفضنا استثماراتنا في الاقتصاد الأميركي والأوراق المالية الأميركية إلى أدنى مستوى، وسوف نواصل تقليصها».
وأضاف سيلانوف: «سنتوقف عن استخدام الدولار الأميركي، وسنستخدم عملتنا الوطنية وعملات أخرى بما في ذلك العملة الأوروبية».
وأعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات جديدة على موسكو يوم الأربعاء الماضي، مستندة إلى مسؤولية روسيا عن محاولة لاغتيال عميل مزدوج سابق هو سيرغي سكريبال وابنته يوليا بمدينة إنجليزية في وقت سابق من هذا العام بغاز أعصاب. وتنفي موسكو أي تورط في القضية.
ومن المتوقع أن تؤثر العقوبات التي ستدخل حيز التنفيذ في 22 أغسطس (آب) الحالي على مجموعة من السلع الأمنية والدفاعية.
وانخفض الروبل إلى أدنى مستوى له مقابل الدولار في غضون عامين بعد الإعلان عن فرض العقوبات الأميركية، ووصل إلى 68 مقابل الدولار.
وقال سيلانوف أمس إن العقوبات الجديدة لن تؤثر على البنوك الروسية. ووصف تلك العقوبات بأنها غير مريحة «لكنها ليست مميتة». وقال: «في الواقع، هذه القيود ستكون لها نتائج عكسية على الأميركيين».