_
تجدد الحرب التجارية «يُرعب» أسواق الأسهم العالمية

تجدد الحرب التجارية «يُرعب» أسواق الأسهم العالمية

تراجعت معظم البورصات العالمية، بعدما عاد شبح الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأميركية، إثر تهديد الأخيرة فرض رسوم على واردات إضافية من الصين بقيمة 200 بليون دولار.

وفتحت الأسهم الأميركية على انخفاض أمس، لتوقف موجة مكاسب استمرت أربعة أيام، ونزل المؤشر «داو جونز» الصناعي 130.18 نقطة، أو ما يعادل 0.52 في المئة، إلى 24789.48 نقطة، وتراجع «ستاندرد آند بورز 500» بمقدار 14.02 نقطة، أو 0.50 في المئة، إلى 2779.82 نقطة، في حين هبط المؤشر «ناسداك» المجمع 60.69 نقطة، أو 0.78 في المئة، إلى 7698.51 نقطة.

وتراجعت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة، مع تصاعد نزاع تجاري بين الصين والولايات المتحدة ما سينهي على ما يبدو ارتفاعاً استمر ست جلسات متتالية.

وانخفض المؤشر «ستوكس 600» الأوروبي واحداً في المئة، وتراجع المؤشر «داكس» الألماني الزاخر بشركات التصدير 1.2 في المئة، فيما نزل المؤشر «فايننشال تايمز 100» البريطاني واحداً في المئة.

وتراجعت جميع القطاعات الأوروبية، وسجّلت أسهم الشركات الأكثر انكشافاً على الرسوم الجمركية أكبر انخفاض على المؤشر «ستوكس».

وانخفض مؤشر قطاع الموارد الأساسية 2.6 في المئة ومؤشر قطاع السيارات 1.5 في المئة. وانصب التركيز على الأسهم المنفردة مع قرب موسم الإعلان عن نتائج الأعمال. وهوى سهم «إنديفيور» بنحو ثلث قيمته، بعدما أكدت شركة صناعة الأدوية أن أرباح هذه السنة ستأتي أدنى من توقعاتها بعد تأثرها بإطلاق نسخ نوعية من عقارها الأكثر مبيعاً لعقار إدمان الأفيون في الولايات المتحدة.

وانخفض سهم «بيربري» 4.4 في المئة بعدما أعلنت شركة بيع السلع الفاخرة تحديثاً بشأن بيانات الربع الأول. وصعد سهم «بارات ديفلوبمنتس» البريطانية لبناء المنازل بأكثر من اثنين في المئة بعدما توقعت الشركة زيادة أرباحها تسعة في المئة في السنة الجارية.