_
بكين تتعهد بقروض قيمتها 20 مليار دولار لدول في المنطقة

بكين تتعهد بقروض قيمتها 20 مليار دولار لدول في المنطقة

تعهد الرئيس الصيني شي جينبينغ أمس (الثلاثاء)، بحزمة تشمل قروضاً تبلغ 20 مليار دولار ومساعدات مالية بنحو 106 ملايين دولار لدول في الشرق الأوسط في إطار ما وصفه بنموذج لإحياء النمو الاقتصادي بالمنطقة.

وعززت بكين دورها في الشرق الأوسط في السنوات القليلة الماضية، إذ تلعب دول عربية دوراً مهماً في خطة شي للسياسة الخارجية المعروفة باسم «الحزام والطريق» من أجل إقامة طرق تجارية قوية تربط الصين بوسط وجنوب شرقي آسيا.
وقال شي خلال اجتماع مع ممثلي 21 دولة عربية في بكين، إن التنمية هي مفتاح حل كثير من المشكلات الأمنية بالشرق الأوسط. وأضاف: «ينبغي أن نتعامل معاً بصراحة وألا نخشى الاختلافات وألا نتجنب المشكلات ونتناقش باستفاضة في كل نواحي السياسة الخارجية واستراتيجية التنمية».
وأعلن شي أن الصين ستقدم 100 مليون يوان (15 مليون دولار) مساعدات لفلسطين دعماً للتنمية الاقتصادية إلى جانب 600 مليون يوان (91 مليون دولار) أخرى للأردن وسوريا ولبنان واليمن.
كما أعلن إنشاء كونسورتيوم بنوك من الصين ودول عربية يخصص له تمويل قدره 3 مليارات دولار.
ولم تتضح العلاقة بين كونسورتيوم البنوك والمساعدات المالية وحزمة القروض بشكل عام.
وأوضح الرئيس الصيني أن القروض ستمول خطة «للإعمار الاقتصادي» و«إنعاش الصناعة» تشمل التعاون في مجال النفط والغاز والطاقة النظيفة والمجال النووي.
ولا تلعب الصين في العادة دوراً كبيراً في دبلوماسية الشرق الأوسط أو صراعات المنطقة، رغم اعتمادها عليها في الحصول على إمدادات الطاقة، لكنها تحاول الانخراط أكثر في حل النزاعات القديمة.