_
مؤشرات التباطؤ تغزو العالم مع تفشي التوترات التجارية

مؤشرات التباطؤ تغزو العالم مع تفشي التوترات التجارية

قالت منظمة التجارة العالمية مساء الأربعاء، في تقرير عن القيود التجارية بين دول مجموعة العشرين، إن الحواجز التجارية التي أقامتها اقتصادات كبرى قد تعرض تعافي الاقتصادي العالمي للخطر، حيث بدأت آثارها في الظهور بالفعل.

وقال روبرتو أزيفيدو، المدير العام للمنظمة: «يشكل هذا التصعيد المتواصل تهديدا خطيرا للنمو والتعافي في جميع الدول، وبدأنا نرى أن هذا انعكس في بعض توقعات النشاط الاقتصادي».
ولم يذكر أزيفيدو مزيدا من التفاصيل، لكن المؤشر الفصلي لآفاق التجارة الذي تصدره المنظمة أشار في مايو (أيار) إلى أن التجارة ستنمو في الربع الثاني بوتيرة أبطأ من الربع الأول.
ويتمثل أحد مكونات المؤشر في بيانات الشحن الجوي العالمي من الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، الذي نشر أرقامه لشهر مايو يوم الأربعاء. وقال إياتا إن من المتوقع أن ينمو الطلب العالمي على الشحن الجوي أربعة في المائة في 2018، مقارنة مع 4.5 في المائة كانت متوقعة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي.
وقال ألكسندر دو جونياك، المدير العام لـ«إياتا» في بيان: «تكتسب الأوضاع غير المواتية قوة من تنامي الخلافات بين الحكومات حول التجارة. لا نزال نتوقع نمو الطلب، لكن تلك التوقعات تتضرر مع أي رسوم جديدة يتم فرضها».