_
تركيا: تدهور الليرة المتنامي والعجز الجاري يعززان مخاوف المستثمرين

تركيا: تدهور الليرة المتنامي والعجز الجاري يعززان مخاوف المستثمرين

سجلت الليرة التركية تراجعاً جديداً أمس أمام الدولار، لتغذي مرة أخرى مخاوف المستثمرين بشأن قدرة البنك المركزي على كبح معدل التضخم الذي يقع في خانة العشرات، بالتزامن مع بيانات أظهرت عجزاً في ميزان المعاملات الحالية في مارس (آذار) الماضي أكبر من المتوقع.

وتراجعت الليرة إلى مستوى قياسي جديد في بداية تعاملات الأسبوع في الجلسة الصباحية (الاثنين)، مسجلة 4.3502 ليرة للدولار، قبل أن تعاود الارتفاع نسبياً في منتصف تعاملات الأمس إلى 4.3172 ليرة مقابل الدولار.
وخسرت الليرة التركية نسبة 13 في المائة من قيمتها منذ مطلع العام الحالي، تحت ضغط شكوك المستثمرين بشأن ما إذا كان البنك المركزي سيلبي توقعات السوق لسياسة نقدية «أكثر تشدداً»، إلى جانب حالة عدم اليقين السياسي قبل الانتخابات البرلمانية والرئاسية المبكرة في 24 يونيو (حزيران) المقبل.
وتدخل البنك المركزي التركي، أول من أمس، في محاولة لتعويض بعض الخسائر المستمرة لليرة مقابل العملات الأجنبية، وفي خطوة لتحسين سيولة النقد الأجنبي في الأسواق التركية، وسط تقلبات في سعر صرف العملة المحلية، قام البنك بتخفيض الحد الأعلى للتسهيلات المتعلقة بتجارة العملات الأجنبية (الفوركس).