_
بوتين يفتتح الجسر الجديد بين القرم وروسيا

بوتين يفتتح الجسر الجديد بين القرم وروسيا

افتتح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس (الثلاثاء) الجسر الجديد الذي يربط القرم بروسيا وهو يقود بنفسه شاحنة برتقالية اللون عبر هذا الجسر الضخم العالي الرمزية الرامي إلى الحد من عزلة شبه الجزيرة بعد أربع سنوات على ضمها من أوكرانيا.

وقاد بوتين الشاحنة مرتدياً سروال جينز وسترة سوداء، متقدماً قافلة من حوالى عشر شاحنات برتقالية اللون أيضاً، وعبر خلال 16 دقيقة «جسر القرم» الممتد على طول 19 كيلومتراً بين شبه جزيرة تامان في جنوب روسيا وشبه جزيرة كيرتش في منطقة القرم.
وفي الطرف الآخر من الجسر في القرم، كان حشد صغير ينتظر الرئيس واستقبله بتصفيق حار عند وصوله.
وقال بوتين: «كان الناس في لحظات كثيرة من التاريخ، وحتى في أيام القيصر، يحلمون ببناء هذا الجسر. قاموا بمحاولات جديدة في الثلاثينات والأربعينات والخمسينات، وأخيراً بفضل عملكم وموهبتكم، تحقق هذا المشروع، هذه المعجزة». وأضاف: «إنه يوم استثنائي، يوم احتفال تاريخي» في روسيا.
واثنى التلفزيون الروسي الذي نقل مشاهد افتتاح الجسر في بث مباشر، على «الأبطال» الذين بنوه.
وبحسب مرسوم نشر على موقع الحكومة، من المفترض أن تسلم شركة «سترويغازمونتاج» الجسر قبل كانون الأول (ديسمبر) 2018 لقاء كلفة حدد سقفها بـ228.3 بليون روبل (2.9 بليون يورو بحسب سعر صرف الروبل في ذلك الوقت). لكن بوتين طالب خلال زيارة في آذار (مارس) قبل أيام قليلة من إعادة انتخابه رئيساً، بإنجاز الجسر اعتباراً من أيار (مايو) «حتى يتمكن الناس من الاستفادة منه في فصل الصيف».