_
برلين تحذر من الأسهم المصرفية الأوروبية «السامة»

برلين تحذر من الأسهم المصرفية الأوروبية «السامة»

وباء خطير وجديد قد يُلحق أضرارا غير واضحة المعالم بقطاع المصارف الأوروبية بالأخص إذا لم يواجه بآليات قوية من الآن. حيث يفيد خبراء المال في برلين أن عدد الأسهم السامة الموجودة بحوزة المصارف الأوروبية تزايد بشكل لافت للنظر، وفي حال جمعها في كومة واحدة سيصل ارتفاعها إلى ما يشبه قمة جبل «إيفرست». ويقدر هؤلاء الخبراء إجمالي قيمة هذه الأسهم بنحو 6.8 تريليون يورو، أي 12 مرة قيمة ما تمتلكه هذه المصارف من قروض لم يتم استردادها بعد.

ومع أن التحدث عن الأسهم المصرفية غير السائلة، المعروفة سابقا باسم «الأسهم السامة» التي جرى تصنيفها عبر «المستوى 2» و«المستوى 3»، بات أمرا لا يعتبر من الأولويات لخبراء المال والاقتصاد في أوروبا، إلا أن الخطر المحدق بانفجارها يوما ما سيكون مخيفا.
ويقول بول فلوكينغر، المتخصص بسوق المال، إن الأسهم المصرفية السامة لا يلفها الضباب والتعقيد فحسب إنما قد تجر وراءها صدمات موجعة للأسواق المالية وخصوصا بسبب قدرتها الفائقة على تدمير موازنات المصارف.
واعتمادا على الحسابات التي أنجزها هذا الخبير يكفي أن يتراجع إجمالي الأسهم السامة بمعدل 5 في المائة لخفض «المستوى 1» من نسبة رأس المال المشتركة «Tier 1 Common Capital Ratio» التابع لأكثر من 18 مصرفا أوروبيا بنحو 350 نقطة، أي من 14 إلى ما دون 11 في المائة. علما بأن بارومتر «المستوى 1» من نسبة رأس المال المشتركة يعمل على قياس رأسمال المصرف وجرى اعتماده دوليا في عام 2014 ضمن الإجراءات الاحترازية لحماية الاقتصاد من عواصف الأزمات المالية. وينبغي على كافة المصارف أن يرسو هذا البارومتر لديها على 4.5 في المائة بحلول عام 2019.