_
ضغوط متزايدة على رئيس الوزراء الياباني

ضغوط متزايدة على رئيس الوزراء الياباني

يواجه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ووزير ماليته تارو آسو ضغوطاً متزايدة، بسبب شبهات حول فضيحة محاباة، في الوقت الذي تستعد فيه وزارة المال لنشر تقرير غداً، يؤكد أنه تم التلاعب بمستندات القضية.

وكان آبي يأمل في عامه السادس في رئاسة الوزراء أن يتخلص من تداعيات قضية بيع أرض مملوكة للدولة، بتخفيض كبير في الأسعار لمؤسسة تدير مدارس تربطها صلات بزوجته آكي. غير أن القضية اكتسبت قوة دفع بالكشف عن سلسلة من التفاصيل الجديدة.

وقال مصدر مطلع على المسألة أمس إن «وزارة المال تعتزم تقديم تقرير للبرلمان غداً تقول فيه إنها وجدت أمثلة على حذف بعض المحتوى من مستندات قدمت لأعضاء البرلمان». واشترط المصدر عدم الكشف عن هويته.

وقال عضو الحزب الديمقراطي الدستوري المعارض للصحفيين النائب أكيرا ناجاتسوما اليوم: «إذا كان هذا صحيحاً، أفلا تكون المسؤولية السياسية حتمية؟».

ونفى آبي مراراً أنه حابى هو أو زوجته مؤسسة «موريتومو جاكوين» التي اشترت الأرض وقال، إنه «سيستقيل إذا ظهرت أدلة على ذلك». وتسببت هذه القضية في تآكل شعبيته بشدة العام الماضي.