_
مدير تربية الرقة لـ«قاسيون»: المعلمون سيقبضون رواتبهم... بشرط
عودة المعلمين من المناطق الأخرى صعبة لعدم توفر مستلزمات الحياة والمعيشة من كهرباء وماء وسكن وغيرها

مدير تربية الرقة لـ«قاسيون»: المعلمون سيقبضون رواتبهم... بشرط

بعد أن تم طرد ما يسمى بـ«الدولة الاسلامية» من مناطق واسعة في محافظة الرقة، بات السؤال مشروعاً عن عودة مؤسسات الدولة، وفي هذا السياق تواصل العديد من المعلمين مع موقع «قاسيون» الالكتروني، وأبدوا تساؤلات حول وضعهم الوظيفي.

ــ خاص قاسيون

للوقوف على رأي الجهات الرسمية، اتصلت «قاسيون» مع مدير تربية الرقة، الأستاذ إسماعيل الزلفي، مساء الأحد 22/10، ووجهت له عدداً من الأسئلة حول العملية التربوية ومخاوف المعلمين حول واقع العملية التربوية وكيفية التعامل مع المعلمين.

وفي هذا الصدد، أكد الأستاذ الزلفي:

إن مديرية التربية قامت بافتتاح 3 مجمعات تربوية في المناطق التي أصبحت تحت سيطرة الدولة في المنصورة والسبخة ومعدان، ففي الجنوب الغربي للمحافظة، جرى افتتاح 28 مدرسة في ناحية الدبسي وتضم 2160 تلميذاً وطالباً، وفي جعيدين قرب الثورة افتتحت مدرسة تضم 150 طالباً والعدد في زيادة، وكذلك تمّ إنشاء مستودعٍ للكتب المدرسية، ووضعنا حوالي 112 نسخة في مستودع في حقل النفط وذلك لتوزيعها لاحقاً مع عودة تلاميذ آخرين، وفي ناحية السبخة افتتحت مدرستان، واحدة في السبخة نفسها وتضم 200 تلميذاً، وأخرى في السبخة الجنوبية وتضم 112 تلميذاً، وجرى توزيع الكتب والحقائب المدرسية على التلاميذ الذين التحقوا بهذه المدارس كلها.

عودة المعلمين

وحول عودة المعلمين والتحاقهم بالمدارس، أكد الزلفي:

التحق المعلمون من أبناء هذه المناطق بالمدارس وبدأوا القيام بواجبهم، كما قمنا بتعيين عدد من الوكلاء، وأن عودة المعلمين من المناطق الأخرى صعبة لعدم توفر مستلزمات الحياة والمعيشة من كهرباء وماء وسكن وغيرها ونعمل على عودتهم من خلال التشجيع، ومن لم يستطع العودة سيبقى يقبض راتبه ريثما يعود، وقد قبض للآن 60% من المعلمين رواتبهم ومستمرون في ذلك، بشرط ألا يكون لهم تعامل مع «قوات سورية الديمقراطية» أو عليه إشكالات أمنية!

آخر تعديل على الإثنين, 23 تشرين1/أكتوير 2017 10:37