الحكومة تقول أن الأجر يجب أن يتضاعف 6 مرات!

نشر المكتب المركزي للإحصاء بياناته عن الرقم القياسي لأسعار المستهلك خلال شهر آب 2016، ليبلغ التضخم المتراكم بين شهري 8-2010، و 8-2016: 679.6%. 

 

يشير رقم التضخم الحكومي للأسعار الذي ارتفع بنسبة 679.6% عن عام 2010 أن تكاليف المعيشة للأسرة السورية، أصبحت 203 ألف في شهر آب مقارنةً بسنة الأساس 2010، حيث كانت تكاليف المعيشة للأسرة 30 ألف ليرة في عام 2010، مما يعني أنه يجب مضاعفة وسطي الأجور البالغ 35 ألف عام 2016حوالي 6 أضعاف، لتستطيع الأسرة أن تغطي تكاليف المعيشة.

وفق مؤشر قاسيون لتكاليف المعيشة، فإن تكاليف المعيشة لأسرة في دمشق قد بلغت في نهاية شهر حزيران 260 ألف ليرة تقريباً، بينما وفق التضخم الرسمي، وارتفاع الرقم القياسي في دمشق لشهر حزيران 2016، فإن تكاليف المعيشة تبلغ 244 ألف ليرة سورية، بفارق 16 ألف ليرة، حيث تخفض الأرقام الرسمية، تكاليف السكن، والأجار بالدرجة الاولى. 

ووفق الأرقام الحكومية، فإن التضخم خلال شهري تموز وآب عن شهر حزيران قد بلغ: 1.9% فقط، ليرتفع الرقم القياسي للأسعار بـ 13 نقطة فقط.

بينما وفق قياس التغيرات خلال تلك الفترة، فإنه في نهاية أيلول 2016 وصلت تكاليف المعيشة إلى 290 ألف ليرة في دمشق، لترتفع الأسعار خلال الأشهر الثلاثة التي عقبت ارتفاع أسعار المحروقات في نهاية شهر حزيران 12% تقريباً.

 

244 ألف

تحتاج أسرة في دمشق إلى 244 ألف ليرة شهرياً في حزيران 2016، وفق ارتفاع الرقم القياسي للأسعار بنسبة 611% بالمقارنة مع عام 2010، عندما كانت أسرة في دمشق تحتاج 40 ألف ليرة شهرياً.

 

249 ألف

تحتاج أسرة في دمشق إلى 249 ألف ليرة شهرياً في آب 2016، وفق ارتفاع الرقم القياسي بنسبة 622% بالمقارنة مع عام 2010، بارتفاع 5000 ليرة فقط خلال الشهرين اللذين ارتفعت فيهما أسعار المحروقات بنسبة 37.5%!

 

+30ألف 

وفق مؤشر قاسيون فإن تكاليف المعيشة في دمشق، ارتفعت بين شهري حزيران وأيلول من عام 2016 بمقدار 30 ألف ليرة تقريباً، لتنتقل من 260 ألف شهرياً، إلى 290 ألف..

 

تمت قرائته 3816 مرة