_

عرض العناصر حسب علامة : وزارة الثقافة

أخبار ثقافية

عدد جديد من مجلة «المعرفة»/ صدر العدد الجديد من مجلة المعرفة الشهرية الصادرة عن وزارة الثقافة، متضمناً العديد من المقالات والدراسات الأدبية والثقافية المتنوعة، إضافة إلى كتاب الشهر عبر مجموعة شعرية «وحيداً وسط السهب العاري» للشاعر الروسي سيرغي يسينين، ترجمة الدكتور ثائر زين الدين. احتوى العدد مواداً عن التراث والفلسفة العربية والقصة السورية، وتراث ابن حزم الأندلسي، وقصائد منوعة، وحكايات مترجمة من الأدب الياباني، ومواد عن المسرح والفن التشكيلي والرواية والاقتصاد وغير ذلك.

 

وزارة الثقافة تنعي دورها؟

نشرت وكالة سانا للأنباء بتاريخ 31 أيار 2017 خبراً عن مناقشة جرت في رئاسة مجلس الوزراء لمشروع قانون وزارة الثقافة الجديد الذي يهدف إلى إجراء إصلاحات هيكلية جذرية على مهام وصلاحيات وزارة الثقافة عبر إجراء تعديلٍ شاملٍ على القانون المعمول به حالياً منذ تأسيس وزارة الثقافة في سورية عام 1958.

في مؤسسة عمران حواسيب وبرامج بعشرات الملايين في جعبة الفاسدين!

إن العقد الذي نامت عليه مؤسسة عمران، ومضى عليه نحو تسع سنوات، بدأ ينكشف ويفضح الفاسدين الذين وضعوا مضمون العقد في خدمة مآربهم الشخصية بالاتفاق مع المتعهد. هذا العقد الذي لم ينفذ حتى اللحظة، وملخص القصة أن مؤسسة التجارة الداخلية للمعادن ومواد البناء (عمران) تعاقدت في عام 2000 مع شركة انتيليكوم على توريد تجهيزات حواسيب وبرمجيات للإدارة العامة وفروع دمشق وريف دمشق والصيانة، بموجب مناقصة أصولية وبعقد التوريد رقم /14/ تاريخ 7/12/2000.

المركز الثقافي بالحسكة

كان من المقرر في المركز الثقافي بالحسكة تقديم محاضرة بعنوان «الأزمة المالية أثرها على الاقتصاد السوري» للأستاذ محمد علي جمعة،

إصدارات: قرى الطين

ضمن سلسلة منشورات وزارة الثقافة السورية 2002 ، صدر للمهندس آزاد علي كتاب بعنوان « قرى الطين ، دراسة تاريخية -هندسية».

 

ثقافة الطفل ....ولزوم ما لا يلزم!

هل يوجد لدينا ثقافة طفل؟

هل يوجد مسرح، سينما، برامج تلفزيونية، كتب، مجلات .....الخ تعنى بثقافة الطفل؟

هل نتجنى على أحد إذا قلنا لا؟

إن أي إحصاء لمقدار ما يتلقاه الطفل من ثقافة عبر الوسائل الرسمية وغير الرسمية يشير إلى أن مجمل ما يتلقاه الطفل العربي من وسائل الإعلام المختلفة يتراوح ما بين صفر وواحد بالمائة، وإذا سلمنا سلفاً بهذه النتيجة، نتساءل هل هذا المقدار من الثقافة الذي يتلقاه الطفل هو جيد ومفيد أم هو شكل من أشكال الانحطاط في أدب وثقافة الكبار؟

صرخة في مكتب وزير الثقافة

في عدد سابق من جريدتنا قاسيون كتبنا عن مشروع الخط الحديدي الذي يربط بين مدينة دير الزور ومدينة البوكمال مكملاً إلى القطر العراقي.

هكذا (يحارب!) الفساد في وزارة الثقافة

لن نتطرق في مقالنا هذا إلى أوضاع كافة المؤسسات الثقافية في سورية، فهذه المهمة نتركها لبحثٍ موسع آخر.  بل سنكتفي هنا بالإشارة إلى واقع المسرح القومي باللاذقية وما حدث ويحدث فيه من وقائع  تثير الغرابة والدهشة، وتدفع من يحب المسرح لأن يتقدم بخالص الشكر لوزارة الثقافة على (مبادراتها الخلاقة!) في مكافحة الفساد والمفسدين، والمتمثلة إحداها بقيامها مؤخراً بتكليف السيد المخرج المسرحي المبدع! (س) مديراً للمسرح القومي في اللاذقية. وذلك بناءً على (مقتضيات المصلحة العامة) كما جاء في حيثيات القرار! لاسيما وأن المخرج المذكور كان قد أُقيل من منصبه منذ عدة أشهر فقط، وأيضاً بناءً على مقتضيات المصلحة العامة!!