_

عرض العناصر حسب علامة : الصين

أخبار ثقافية

72 قمراً لإنترنت الأشياء

أعلن معهد أبحاث تابع للأكاديمية الصينية للعلوم عن برنامج يخطط لإطلاق 72 قمراً صناعياً صغيراً لإنترنت الأشياء خلال السنوات الثلاث القادمة. من قبل شركة يُمولها معهد شيآن للبصريات والميكانيكا الدقيقة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم. وتخطط الشركة لبدء الاستخدام التجاري عام 2020 بإطلاق أربعة أقمار صناعية. ستخدم الأقمار الصناعية قطاعات مختلفة، مثل: حماية الحياة البرية، وإنقاذ الطوارئ الميدانية، ومراقبة المركبات والسفن، وتعقب الخدمات اللوجستية والأغراض التعليمية لطلاب المدارس، والاتصالات اللاسلكية والتصوير الفضائي.

الصين في إفريقيا ليست على الإطلاق قوة استعمارية! الشركات الصينية تستثمر في إفريقيا. والإعلام الغربي يتحامل عليها!

في الأيام المقبلة سينشر الكتاب الجديد ليورغ كروناور ضمن سلسلة «نصوص ملموسة» تحت عنوان «المنافس، الصعود الصيني كقوة عالمية ومقاومة الغرب». نوثّق فيما يلي ملخّصاً لفصل «أهي قوة استعمارية جديدة؟ الصين وإفريقيا». المحرر يشكر الكاتب ودار النشر للسماح بهذا التقديم ما قبل طباعة الكتاب. Junge Welt.


يورغ كروناور
تعريب: ديما النجار

الصين والهند وروسيا... بوصلة الميزان الدولي الجديد

إذا ما كان التطور الطبيعي والموضوعي للسياسات الدولية بعلاقاتها وتحالفاتها يمضي بتثبيت ميزانٍ جديد لها، بغير مصلحة روّاد الميزان القديم وعلى رأسهم واشنطن، فإن الأخيرة- وبشكل مَضحك- عِبر دفاعها عن نفسها بما تفعله من قرارات وحروب ومواقف، تُعبّد طريقاً أفضل لهذه المتغيّرات، مما يجعل العملية أسرع... ولعلّ الهند آخر مثال الآن، ولن تكون الأخيرة.

الترابط الروسي الصيني كما لم يكن من قبل

يأخذ التقارب السياسي والاقتصادي مكانه بين روسيا والصين في عدد من المجالات: الطاقة وإنتاج الأسلحة واستعمال العملات الوطنية في التجارة والمشاريع الاستراتيجية في مجال النقل ودعم البنى التحتية. وقد تعزز هذا التعاون نتيجة الأفعال والسياسات الغربية، ومن بينها العقوبات التي تحاول فرضها واشنطن على عدد من الدول. في هذا الصدد، يعمل الروس والصينيون على إنشاء البدائل الدولية إضافة للطرق البحرية التي باتت غير آمنة بسبب الاضطرابات بين البلدان المجاورة والإجرام والسيطرة على البحار من قبل الولايات المتحدة.

هل تشتري أوروبا نفطها بعملتها كما فعلت الصين؟

تعتبر دول الاتحاد الأوروبي مستورداً أساسياً للنفط عبر العالم، ولم تكن تستورد الطاقة من الولايات المتحدة يوماً، ولكنها كانت دائماً تستخدم الدولار في وارداتها النفطية، وبنسبة تصل إلى 85%... فهل تسعى أوروبا إلى ما سعت إليه الصين العام الماضي وتتبادل الطاقة بعملتها المحلية، باليورو وليس بالدولار؟!
تستورد أوروبا بضائعها من العالم، مستخدمة اليورو في التبادل بنسبة 50-60%، ولكن عند الانتقال إلى مستوردات الطاقة فإن المسألة تختلف، ويصبح استخدام اليورو لا يتعدى نسبة 20%، والباقي للدولار.

 

اجتماع (RIC) في قمة العشرين... الهند تخطو نحو الصين

شهدت آسيا زخماً غير مسبوق في مؤتمرات القمم الدولية خلال الفترة الماضية: فمن مؤتمر الحزام والطريق في منتصف الشهر الخامس إلى قمة منظمة شانغهاي، إلى مؤتمر سيكا (التفاعل وإجراءات الثقة في آسيا) إلى منتدى بطرسبورغ الدولي ولقاء القمة الروسي الصيني الاستثنائي، وصولاً إلى قمة العشرين في اليابان...

عن التجربة الصينية في مكافحة الفقر

حققت الصين إنجازات مشهودة مع تسارع نموها الاقتصادي والاجتماعي وتعمّق قضيتها في مكافحة الفقر منذ تطبيق سياسة الإصلاح والانفتاح قبل أربعين سنة، فتمّ تخليص 700 مليون فرد من الفقر، وبذلك تتصدر الصين دول العالم من حيث عدد السكان الذين تم انتشالهم من الفقر. كيف حققت الصين هذه الإنجازات؟

هل تلجم أميركا تصدّر الصين في الكمبيوترات الفائقة Supercomputers ؟

دخلت الصين سريعاً وبقوة خلال العقد الماضي إلى عالم الصناعات عالية التكنولوجيا... محتلة مواقع متقدمة جداً في العديد من التكنولوجيات العالية، وفي عالم الكمبيوترات عالية الأداء High-Performance Computing تسابق الصين الولايات المتحدة بتسارع قياسي... لتتحول إلى الأولى عالمياً بعدد الكمبيوترات، والقدرات الحسابية الكلية، والأهم يبدو أنها في طريقها لتتصدر العالم في إطلاق الجيل القادم من الكمبيوترات الفائقة exascale computing.

تكنولوجيا لحماية التراث في الصين

بدأت مقاطعة شنشي بتبني تكنولوجيات جديدة لحماية تراثها الثقافي الثوري، وحسب تصريحات مديرية التراث الثقافي في مقاطعة شنشي في شمال غربي الصين لوكالة شينخوا للأنباء الصينية يوم الخميس 14 حزيران 2019، قالت: إن المقاطعة ستعمل على تبني المزيد من التكنولوجيات الجديدة حول عرض وحماية الآثار الثقافية الثورية فيها.

من التصعيد إلى السقوط الأمريكي

تستمر الولايات المتحدة الأمريكية بالسير وفق سياسة دفع الأمور نحو حافة الهاوية، بالنسبة لها والحفاظ على مستوى محدد من الأزمات الدولية، حيث لا حرب محتملة ولا حلّ سريعاً بغاية تعقيد الملفات ومحاولة لاستنزاف الآخرين قدر المستطاع.