_
زائد ناقص

زائد ناقص

مازوت لـ 110 ألف أسرة فقط!

أشارت مصادر من شركة محروقات أن مازوت التدفئة الذي تم توزيعه على المواطنين في دمشق بلغ 22 مليون ليتر، أي بمعدل 200 ليتر الموزعة، فإن المازوت وصل لحوالي 110 ألف أسرة فقط... ووسطياً 550 ألف شخص في دمشق، أي أقل من ثلث عدد سكان دمشق التقديري... أما الثلثان الباقيان فإما ينتظرون الدور الذي يأتي بصعوبة، أو وفروا على أنفسهم عبء الانتظار، ووفروا مبلغ 40 ألف ليرة لن يستطيعوا تأمينه دفعة واحدة، وأمنّوا لسوق المازوت الحر كتلة هامة لتباع بضعف السعر منذ الآن، وتشتد أسعارها مع اشتداد البرد. كل هذا وسط تأكيدات محروقات على أن المادة مؤمنة وبشكل كافٍ ولكن المشكلة بقلة عدد السيارات!

الخارجية مشتريات بـ 32 مليار

المؤسسة العامة للتجارة الخارجية تستورد المواد الأساسية وتعلن الأرقام النهائية، فتقول إنها منذ بداية 2019 استوردت أدوية بقيمة 70 مليون يورو، واستوردت أدوية بعقود داخلية بقيمة 10 ملايين يورو، مضافاً إلى ملياري ليرة. ومبيدات زراعية بمليار ليرة، وآليات ثقيلة بقرابة 740 مليون ليرة، وعقود تصل إلى 7 مليارات. كما أنها ستستورد 8 آلاف طن سكر، و45 ألف طن رز، و5 آلاف طن تونا، و5 آلاف سردين وألف طن شاي، هذا عدا عن الفوسفات الثلاثي بقيمة تقارب 1,6 مليار ليرة.
تتجاوز الأرقام المعلنة في هذا التصريح للمؤسسة 32 مليار ليرة، وهو ليس رقماً كبيراً لمشتريات وتعاقدات المؤسسة الأساسية لتجارة جهاز الدولة، ولكن حبذا لو أنَّ التصريحات الحكومية توضح وجهات الاستيراد، وكمياته وكلفه والأسعار لعل السوريين يساعدون الحكومة في البحث عن مصادر أقل تكلفة تتيح زيادة دور الدولة في التجارة الخارجية...

معلومات إضافية

العدد رقم:
937
آخر تعديل على الإثنين, 28 تشرين1/أكتوير 2019 13:51

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية