_
اجتماع أفريقي يبحث في مراكش التوسع في استعمال المخصبات الزراعية

اجتماع أفريقي يبحث في مراكش التوسع في استعمال المخصبات الزراعية

توصلت الآلية الأفريقية لتمويل المخصبات، المنبثقة عن الاتحاد الأفريقي، المجتمعة حاليا بمراكش، إلى وضع آلية لضمان القروض الموجهة لاستعمال الأسمدة في أفريقيا.

وقالت جوزيفا ساكو، مفوضة الاتحاد الأفريقي للاقتصاد الزراعي والتنمية القروية، إن التمويل يعد من أكبر المعوقات التي يواجهها استخدام المخصبات الزراعية في أفريقيا، وذلك بسبب اعتبار البنوك أن العمليات المتعلقة باستخدام الأسمدة مرتفعة المخاطر.
وأضافت أن اللجنة التي اجتمعت على هامش الدورة العاشرة لمؤتمر الأسمدة في أفريقيا، المنعقدة في مراكش بين 27 فبراير (شباط) والأول من مارس (آذار)، ناقشت الكثير من الإجراءات التي من شأنها أن تسهم في انتشار استعمال الأسمدة والمخصبات الزراعية، والتي من دونها لا يمكن تحقيق الأمن الغذائي وأهداف التنمية في القارة الأفريقية.
وأشارت ساكو إلى أن رؤساء دول وحكومات أفريقيا كانوا قد حددوا في مؤتمر أبوجا كهدف بلوغ 50 كيلوغراما من الأسمدة في الهكتار الواحد، مضيفة: «كان ذلك في 2006. وحتى اليوم لا نزال بعيدين عن هذا الهدف، إذ إن 10 دول أفريقية فقط تمكنت من تحقيق مستوى قريب من المتوسط العالمي، في حين أن باقي الدول يقل معدل استعمالها للأسمدة عن 8 كيلوغرامات للهكتار الواحد».