_
الصين تزرع (إسبانيا) في أراضيها

الصين تزرع (إسبانيا) في أراضيها

أعلنت وزارة الزراعة الصينية خططاً لإنشاء منطقة بمساحة 53 مليون هكتار، من المزارع المتصلة مع بعضها البعض، والمقاومة للجفاف والفيضان، لتكون خزاناً للأمن الغذائي الصيني. وأكثر من 5 مليون هكتار من الأراضي الزراعية ستجهز في العام الحالي.

الصين التي عليها أن تؤمن الغذاء لأكثر من 1,4 مليار مواطن صيني، بدأت بهذه العمليات منذ عام 2011 تقريباً، وبحلول نهاية عام 2018 كانت الصين قد أهّلت أكثر من 42,6 مليون هكتار من أراضي هذا المشروع، وتهدف إلى الوصول لرقم 53,3 مليون هكتار من الأراضي الزراعية عالية الجودة بحلول عام 2020، و60 مليون هكتار في 2022. لتكون هذه المنطقة المزروعة أكبر مساحة من إسبانيا!
تعاني أكثر من 40% من الأراضي الصالحة للزراعة في الصين من التدهور، وفقاً لإحصاءات وزارة الزراعية. وحوالي ثلثي هذه الأراضي الآن هي حقول ذات إنتاجية متوسطة ومنخفضة، بينما تفتقر نصف الأراضي الصالحة للزراعة إلى مرافق الري.
وتعتمد الصين منذ عام 2013 على توسيع عمليات الإمطار الصناعي، حيث تمطر الصين على أراضيها حوالي 55 مليار طن من الأمطار سنوياً، في محاولة لحث استعادة الإمطار الطبيعي في مناطقٍ، مثل: هضبة التيبت.

آخر تعديل على الإثنين, 25 شباط/فبراير 2019 11:52